“رماد العمر” يطلق صرخة لمساندة المرأة المعيلة على مسرح الصاوي

أشاد عدد كبير من الفنانين والنقاد والجمهور بالعرض المسرحي “رماد العمر”الذي عرض على مسرح ساقيه الصاوي وقام ببطولته مجموعة من المواهب الشابه التى تستحق التشجيع والثناء على حضورهم الرائع.
يتناول العمل واحدة من القضايا المهمة وهي قضية المرأة المعيلة، وأكد الدكتور طارق عبد العزيز فرج مؤلف ومخرج العرض المسرحي “رماد العمر” أن العمل هنا يناصر المرأة المعيله في مصر ويقف بجانبها ويطرح رؤيه مجتمعية عن المعاناه التى تواجهها المرأة من جراء فقدها العائل الوحيد لها سواء بالانفصال أو الوفاه أو هجر الزوح لاى سبب مثل الزواج بأخرى أو عدم قدرته الصحية على العمل ومتابعه متطلبات الحياة المعيشية أو انحراف المعيل بتعاطى المخدرات دون الإنتباه لتدميره للاسره بالكامل.
وناشد د.طارق عبدالعزيز المجلس القومي للمرأة بتبنى هذه الأعمال وعرضها فى محافظات مصر كونها معبراً صادقا عن قضية تمس المراه المعيله في مصر في إشارة إلى نجاح عرضه المسرحي الأول (قبل الأوان) عن زواج القاصرات بعدما تبناه المجلس القومي للمرأة وعرضه في حى الاسمرات والصدى الذي لاقاه هذا العرض والذي كان صرخه في وجه المجتمع عن تلك الظاهرة الخطيرة .
انقسم العرض إلى عدة مشاهد أبهرت الحضور وقامت بدور الأم التي فقدت زوجها وتحملت فراق ابنها و ظلت تعاني من قسوه المجتمع وملاحقتها بكثره الاتهامات الفنانه الشابه الواعده و مساعد المخرج اسراء مصطفى، و قام  بدور  الابن المنحرم الناقم على عيشته وينجرف الى شرب المخدرات الشاب الواعد عمر تاج الدين ولقى اعجاب شديد من الجمهور والذي كان يقوم بدوره وهو طفل صغير الموهبة المتألقة يوسف غلاب كما لاقت الشابه الصاعده كارول سامح الابنة مها التي تحملت مع امها المشقه والتعب والتي قامت بدور ها وهي صغيره الطفله الصاعدة ملك عصام.

 وتاخذنا “رماد العمر” الى مشهد المشغل والذي يعد المشهد الرئيسي بالمسرحيه  لانه يبرز معاناة المرأة المعيلة وتالقت في هذا المشهد مجموعه من الفتيات الواعدات من بينهن الموهبه الصاعده شروق ممدوح التي قامت بدور فتحيه احدى فتيات المشغل التي أبهرت الحضور بأدائها الفريد المتميز وخفه دمها كما قال البعض والذي اكتشف موهبتها دكتور طلعت عبد الرحيم المؤلف والسيناريست لعدد من أعمال فرقه ابداعات المسرحية.
وكما ضم المشهد خفيفه الظل الفتاه الواعده جنة محمد التي قامت بدور منال احدى فتيات المشغل. وجنى البدري التي قامت بدور لواحظ التي حازت اعجاب الجماهير بجبروتها و شدة تعاملها وحزمها مع بناة المشغل وقوتها علي عاملة المشغل.
ومن المواهب الصاعده حنين محمود وجميله حسام اللتان ادتا دورهما على اكمل وجه وبرز عطفهما علي عاملة المشغل ومناصرتهما لها.
ويقوم ببطوله العرض ايضا مجموعه من الشباب والفتيات الواعدة وقام  بدور صديق  السوء الشاب الواعد جلال ناصر
ونالت الموهبة الصاعدة حبيبة محمود حب الجمهور لتعاطفها الشديد مع “الست عفاف” عندما قامت بدور الحاجه ساميه التي ساعدت الام على تدبير احتياجات ابنائها وتجاوز الصعاب وتالقت في دور سعاد  الموهبه الصاعده جنى ناصر وقام بدور زوجها الشاب الواعد يوسف وهدان.
وقام  بدور صاحب المشغل الحاج ممدوح  الواعد احمد تاج الدين الذي اقنع الجمهور بدوره الرائع.
أصر جميع اعضاء فرقه ابداعات مسرحيه علي تنفيذ العرض المسرحي رغم ما تمر به البلاد من جائحه كرونه الاحساس هم بمعاناه المراه المعيله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.