بسبب خطر إحدى سلالات كوفيد 19 ..المانيا تسعى لاصدار قرار أوروبي يمنع دخول البريطانيين  

روما : الوقت غير مناسب حاليا للتوصل الى اتفاق اوروبي حول اعادة توزيع وتوطين المهاجرين 

-اجتماع وزاري  للتحالف الدولي ضد داعش برئاسة وزير الخارجية الاميركي  
-الاتحاد الاوروبي يوافق على اتفاقيات للطيران والنقل الجوي مع اربع دول من بينها تونس وقطر 

رسالة بروكسل / الاثنين 28 يونيو /  عبدالله مصطفى  

ـــ اعطى المجلس الأوروبي في بروكسل الاثنين الضوء الاخضر لتوقيع اتفاقيات رئيسية مع أربع دول وهي ثلاث اتفاقيات طيران في الجوار مع اوكرانيا وارمينيا وتونس واتفاقية رابعة للنقل الجوي مع قطر وحسب ماذكرت مؤسسات الاتحاد الاوروبي في بيان سوف تفتح مثل هذه الاتفاقيات سوق النقل الجوي وتوفر فرصا جديدة لكل من المستهلكين والمشغلين كما انه ومن خلال ربط اكثر كفاءة ستعمل هذه الاتفاقيات على تعزيز التجارة والسياحة والاستثمار ولاتنمية الاقتصادية والاجتماعية وقال البيان ايضا ان المجلس الاوروبي اصبح جاهز الان لتوقيع اتفاقيات مهمة من شأنها تحسين وصول شركات الطيران الى الاسوق وتعزيز الاتصال وحرية التنقل للمواطنين وفي نفس الوقت سوف تكفل اعلى مستوى من السلامة والامن وتوفر تكافؤ الفرص .
 وقالت الرئاسة البرتغالية الدورية الحالية للاتحاد ان الاتفاقيات الثلاث لطيران الجوار سوف تزيل قيود السوق قيما يتعلق بالدول المجاورة للاتحاد الاوروبي وربط هذه البلدان بسوق الطيران الداخلي للاتحاد الاوروبي حيث ستتبنى معايير الطيران في الاتحاد الاوروبي وتنفذ قوزاعد الطيران المعمول بها اوروبيا كما ستفتح الاتفاقية الرابعة مع قطر السوق بالتساوي مع جميع الدول الاعضاء الـ 27 مما سيؤدي الى تحديث القواعد والمعايير الموجودة حاليا للرحلات بين قطر والاتحاد الاوروبي وتعتبر تلك الاتفاقية هي الاولى بين الاتحاد الاوروبي واحدى دول الخليج وتحتوي الاتفاقيات الاربع على شروط بيئية واجتماعية وعادلة وقوية للمنافسة وتمكن القرارات المتعلقة بالاتفاقيات مع اوكرانيا وارمينيا وقطر من تطبيق الاتفاقية بشكل مؤقت حتى يتم الانتهاء من الاجراءات اللازمة لدخولها حيز التنفيذ ومن المتوقع ان يتم التوقيع على الاتفاقيات الاربع في خريف العام الجاريةبعدها يتم التصديق على كل اتفاقية من قبل كل دولة عضو من جهة والاتحاد الاوروبي من جهة اخرى
ـــ استقبلت العاصمة الايطالية روما الاثنين عددا كبير من الوزراء والمسئولين من  دول ومنظمات دولية معنية بملف مكافحة الارهاب ومواجهة خظر تنظيم داعش وهو الموضوع الرئيسي للمؤتمر الوزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش وأكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين أن من الضروري “إعادة تأكيد الالتزام وتجديد الدعم للتحالف الدولي المناهض لتنظيم داعش، لتحقيق الاستقرار في العراق وسورية، ولضمان عدم انتعاش داعش في هذه البلدان”.وقال الوزير الأمريكي في خطابه الافتتاحي للاجتماع الوزاري ، إن “التحالف كان عنصراً حاسماً لتحقيق هزيمة إقليمية لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسورية”. وأضاف بلينكين أن “دول المشاركة بالائتلاف يجب أن تلتزم بالأهداف التي حددها التحالف”. وأشار على وجه الخصوص إلى “وجود 10 آلاف مقاتل من تنظيم داعش، لا يزالون في سورية”، وهو ما يشكل “وضعاً غير مستدام”.
لويجي دي مايو
ومن جهته قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو إن التحالف الدولي المناهض لتنظيم داعش “حقق نجاحات مهمة”، لكن “لا يزال هناك كثيراً مما يتعين القيام به”.وفي خطابه الافتتاحي للاجتماع الوزاري لأكثر من 80 عضوا في الائتلاف، الملتئم في روما، الإثنين، أضاف الوزير دي مايو، أن “داعش هُزم في بعده الإقليمي، لكن لم يتم اجتثاث جذوره بعد”.وأشار دي مايو إلى أن إيطاليا “ستبقي على حضور وحدة عسكرية كبيرة لدعم السكان والمؤسسات المحلية في العراق”، مضيفًا أن بلاده “ستتولى أيضًا قيادة بعثة الناتو، في نهاية الرئاسة الدنماركية”. وأكد أن “التواجد العسكري في العراق سيتم بالاتفاق الكامل مع الحكومة العراقية”. وشدد مرة أخرى على أن “هزيمة تنظيم داعش تظل أولوية”.ونوه رئيس الدبلوماسية الإيطالية بأن بلاده “ستؤدي دورها من أجل استقرار إفريقيا ومنطقة الساحل أيضًا”، مقترحا إنشاء “مجموعة عمل” مخصصة لأفريقيا كجزء من التحالف العالمي ضد داعش. واختتم بالقول إنه من أجل “القضاء على داعش، فإن العمل على مكافحة مصادر تمويل التنظيمات الإرهابية ضروري أيضًا”.
ـــ  وحسب ماذكر مقر حلف الناتو في بروكسل فان من بين المشاركين  امين عام حلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ والذي سيلتقي على هامش الاجتماع بعدد من الوزارء المشاركين ومن بينهم وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو. حسب بيان صدر عن مقر الناتو ويقدم حلف شمال الأطلسي مساهمات “غير مباشرة” في العمل الدولي ضد التنظيم الارهابي، إذ أنه يؤمن تدريباً ومساعدات للقوات الأمنية في كل من العراق والأردن.
وزير الخارجية الأمريكي – أنطوني بلينكن
هذا وترأس الاجتماع إلى جانب دي مايو وزير الخارجية الأمريكي انطوني بلينكن، وبمشاركة 82 وفداً من دول ومنظمات منخرطة في العمل ضد داعش. وتتخوف الأطراف الدولية من الخطر الذي لا زال يمثله التنظيم على الأمن العالمي خاصة وأنه لا يزال نشطاً مناطق مثل الشرق الأوسط، أفريقيا، وجنوب شرق آسيا، رغم فقدانه السيطرة العملية على أراضي سورية وعراقية كما كان عليه الحال عام 2014. وأشارت وزارة الخارجية الايطالية إلى أن لقاءا وزاريا مصغرا بشأن سورية سوف يعقب اجتماع التحالف الدولي.ويصل بلينكن إلى روما الاثنين ويشارك الثلاثاء في اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين بمدينة ماتيرا.

ـــ تريد المانيا منع البريطانيين من السفر الى دول الاتحاد الاوروبي بصرف النظر عما اذا كانوا قد حصلوا على الللقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19 ام لا وذلك وفقا لما ذكره تقرير لصحيفة التايمز البريطانية واهتمت الصحف الاوروبية ومناه الصحف البلجيكية في بروكسل بالامر وقالت ان المستشارة الالمانية انغيلا ميركل تقترح تصنيف بريطانيا على انها منطقة مثيرة للقلق لان نوع السلالة المتحورة من الفيروس فيها  شديدة العدوى وستنتشر على نطاق واسع

وجاءت المساعي الالمانية في هذا الصدد قبل وقت قصير من اجتماع محدد لعدد من المسئولين في الاتحاد الاوروبي لبحث خطط في هذا الملف من خلال عضوية لجنة اوروبية تتعامل مع ملفات تتعلق بكيفية التعامل مع الازمات  السياسية ولكن وسائل الاعلام في بروكسل اشارت الى ان مساعي المانية قد تصطدم بمعارضة عدد الدول ومنها اسبانيا وقبرص واليونان والبرتغال لمثل هذه الخطط ونقلت وسائل الاعلام عن صحيفة التايمز البريطانية قولها ان العديد من الدول الاعضاء في الاتحاد تعتقد ان اصدار قرار في هذا الصدد هو قرار جماعي للدول الاعضاء وليس قرارا يصدر من برلين “
ـــ عرفت ايطاليا تطورا كبيرا في مسار تخفيقف القيود التي فرضت بسبب تفشي وباء كورونا في ظل التطورات الايجابية المتعلقة بتراجع ارقام الاصابات والوفيات في البلاد وتمثل التطور الايجانبي الاخير في انهاء وجوبية ارتداء المواطن للكمامات في الاماكن العامة وأعلنت السلطات الإيطالية البلاد بأكملها منطقة بيضاء من ناحية انتشار فيروس كورونا اعتباراً من اليوم الاثنين، ووقف إلزام ارتداء الكمامات الوقائية في الأماكن الخارجية، باستثناء جزء من مقاطعة كامبانيا جنوب البلاد.وأضافت السلطات المعنية بحالة الطوارئ الصحية أنها “بعد يوم من تسجيل 782 إصابة ووصول مؤشر نسبة الحالات الإيجابية إلى 0.56٪، فإن إيطاليا الملتزمة بمكافحة فيروس كورونا، وهي تولي اهتمامًا خاصًا لمتحول دلتا، تتخذ خطوة أخرى نحو العودة إلى الحياة الطبيعية، مع عدم وجوب استبعاد أي احتمال لإقامة مناطق حمراء محلية لوقف الحالات الطارئة التي قد تنشأ”.
وذكرت السلطات أنه “اعتباراً من اليوم على أي حال، تبدأ مرحلة جديدة: اعلان مقاطعة فاللي داوستا (شمال) المنطقة الوحيدة التي كانت لا تزال منطقة صفراء حتى يوم أمس، منطقة بيضاء”. فـ”لا يوجد حظر تجول وتطبيق قواعد أكثر مرونة، لا سيما فيما يتعلق بالمطاعم: فلا قيود على عدد الجالسين على الطاولات الخارجية، بحد أقصى يصل إلى 6 أشخاص إن لم يكونوا من عائلة واحدة في الصالات الداخلية”.وأوضح رئيس المعهد العالي للصحة (ISS) سيلفيو بروزافيرّو، أن “الجِّدة الحقيقية تتمثل بوقف الالتزام بارتداء الكمامات الوقائية في الهواء الطلق”. وردًا على سؤال لصحيفة (لا ريبوبليكا) حول فرضية إعادة فرض هذا الالتزام، أجاب أن “مراقبة الأوضاع تتيح لنا فهم كيفية تطوراتها وكيفية التدخل، إن جدّ أي مستجد، حتى لو كان ذلك من خلال إعادة تطبيق الإجراءات الوقائية”.
ـــ في الوقت الذي يتواصل فيه وصول المهاجرين غير الشرعيين الى سواحل دول اوروبية ومنها ايطاليا  تتواصل القناعة لدى العديد من الدول المتضررة من تدفقات المهاجرين عبر المتوسط وخاصة خلال فصل الصيف من ان الوقت الحالي ليس هو الوقت المناسبة للتوصل الى اتفاق بشأن اعادة توزيع او توطين المهاجرين على مستوى الاتحاد الاوروبي ولكن في الوقت نفسه يمكن التوصل الى تةوافق بشكل ثنائي او ثلاثي بين عدد من الدول الاعضاء في هذا الصدد .  ونفى رئيس الوزراء الايطالي، ماريو دراغي أنه سعى خلال القمة الاوروبية، التي انتهت اليوم، للتوصل إلى إتفاق يقضي بإعادة توطين اللاجئين الوافدين الى بلاده في دول أوروبية أخرى.
وقال دراغي في مؤتمر صحفي بعد نهاية القمة في بروكسل، في المجلس الأوروبي  “لم يكن هدفي الحصول على اتفاق بشأن إعادة التوطين”، لأن “تجربتي في الأسابيع الماضية أخبرتني أنه سيكون سابقًا لأوانه التوصل إلى اتفاق مناسب لنا”. وأوضح “من الممكن التوصل إلى اتفاق في أي لحظة، لكن يجب أن يكون اتفاقًا مناسبًا ويخدم المصلحة الإيطالية. علاوة على ذلك فإن اتفاق يقوم على أساس إلزامي بإعادة التوزيع أو إعادة التوطين لن يتم قبوله في الوقت الراهن. ربما يمكن التوصل إلى إتفاق ثنائي أو ثلاثي”، ولكن ليس على مستوى الاتحاد الاوروبي.وقال رئيس الوزراء الايطالي: “هدفنا اليوم هو الحصول على مشاركة كبيرة وواسعة من الاتحاد الأوروبي في شمال إفريقيا، ووسط إفريقيا: ليس فقط في تركيا”، في إشارة الى الاتفاق مع أنقرة، “ولكن أيضًا في هذه البلدان، ليبيا أولا وقبل كل شيء”.وأكد دراغي على أن نص البيان الختامي للقمة بشأن البعد الخارجي لقضية الهجرة أظهر “إلتزاما كبيرا للغاية”، وقال: “أوروبا بحاجة إلى التعامل مع المسألة بانسجام إن أمكن، ولكن دون استبعاد اتفاقات بين الدول”.
بلجيكا
ـــ لن يتم نشر ارقام جديدة بشأن اصابات ووفيات كورونا والوفيات اليوم الاثنين بعد ان توقفت المستشفيات عن توفير الارقام المطلوبة يومي السبت والاحد ليتم الاعلان عنها يوم الاثنين ويرجع ذلك للتراجع في ارقام من يدخلون المستشفيات لتلقي العلاج من الفيروس وايضا التراجع الملحوظ في عدد الاصابات والوفيات جراء كورونا خلال الفترة الاخيرة وكانت السلطات الصحية قد اعلنت الجمعه الماضية انها ستكتفي بعقد مؤتمر صحفي مرة واحدة منتصف الاسبوع ” الاربعاء” للاعلان عن تطورات الوباء وعمليات التطعيم الجارية لمواجهة الفيروس .
ـــ أعلنت الحكومة الفيدرالية في أوائل يونيو الجاري، أن اختبارين PCR سيكونان مجانيين للأشخاص الذين لم يتلقوا بعد جرعتين من اللقاحات قبل 14 يومًا من مغادرتهم في إجازة ، أو الذين لم يحصلوا على اختبار PCR إيجابي خلال 180 يومًا،.وجاء في البيان الصحفي الصادر عن السيدة المسؤولة عن إختبارات كورونا وتتبع جهات الاتصال في بلجيكا “كارين مويكنز”، أنه “اعتبارًا من 28 يونيو الجاري، يمكن لأي مواطن لم يتم تطعيمه بالكامل لمدة 14 يومًا أو ليس لديه شهادة تعافي أن يطلب اختبارين سفر مجانيين”.وقالت مويكنز، سيتلقى الأشخاص المعنيين رمز التفعيل عبر masante.be ، والذي يمكن من خلاله تحديد موعد عبر الإنترنت في مركز اختبار أو مختبر قريب.كما أشارت أيضاً إلى انه يمكن إجراء اختبار PCR المجاني اعتبارًا من 1 يوليو ، عندما تدخل شهادة كوفيد الاوروبية حيز التنفيذ أيضًا في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.