انطلاق اجتماعات وزراء خارجية دول حلف الناتو والمشاركة الأولى للوزير الأميركي  

الاجتماع يبحث التهديدات الروسية وخطر الارهاب وسحب القوات من افغانستان و الهجمات الاليكترونية  

ــــ وزير الخارجية الأميركي في أول زيارة له إلى بروكسل أكد التزام بلاده بحلف الناتو وإعادة الشراكة مع الحلفاء وتنشيط الحلف حتى يكون قوي وفعال ضد تهديدات اليوم  
ـــ بلينكن يكشف عن استمرار الخلاف الأميركي الالماني حول خط انابيب نورد ستريم 2
ـــ امين عام الناتو : الرئيس بوتين  مسئول عن تصرفات الدولة الروسية داخليا وخارجيا  
ـــ بوريل يقدم تقريرا حول العلاقات الاوروبية التركية ويجري محادثات مع انقره حول هذا الصدد  
ـــ منسق السياسة الخارجية الاوروبية : الوضع في لبنان ”كارثي”،و البلاد تسير نحو الانهيار الاقتصادي والمالي بسبب عجز الطبقة السياسية عن الاتفاق
ـــ المانيا تمدد اجراءات الإغلاق حتى مابعد عيد الفصح في ظل ارتفاع ارقام كورونا  
ـــ متوسط معدل اصابات كورنا اليومي في بلجيكا أكثر من اربعة الاف حالة
ـــ خبراء يطالبون الحكومة باجراءات اغلاق على غرار ماحدث في الموجه الثانية من كورونا  

رسالة  بروكسل  / الثلاثاء 23 مارس  / عبدالله مصطفى  

ـــ انطلقت الثلاثاء  اجتماعات وزراء خارجية حلف الناتو والتي تستغرق يومين وقبل وقت قصير من بدأ الاجتماعات رحب الامين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ بمشاركة الوزير الاميركي انتوني بلينكن للمرة الاولى في الاجتماعات واضاف في مؤتمر صحفي مشترك ان الحلف لديه الان فرصة فريدة لبدأ فصل جديد في العلاقة عبر الاطلسي ورحب ستولتنبرغ برسالة الرئيس الاميركي الجديد بشأن اعادة بناء التحالفات وتوقوية الناتو
واشار الامين العام التحدايت العالمية التي يواجهها الناتو ومنها انشطة روسيا لزعزعة الاستقرار وخطر الارهاب والهجمات الاليكترونية والانتشار النووي والتقنيات التخريبية وصعود الصين والتأثير الامني للاحتباس الحراري وشدد ستولتنبرغ على انه لاتوجد دولة او قارة بمفردها يمكنها مواجهة هذه التحديات ولكن اوروبا وامريكا معا لديهما القدرة على ذلك ونوه ستولتنبرغ الى الاستعدادات الجارية حاليا لعقد قمة اطلسية في وقت لاحق من العام الحالي
بلينكن وزير الخارجية الأمريكي
ـــ أكد وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكين في مؤتمر صحفي عقده في بروكسل على هامش اجتماعات وزراء خارجية دول حلف الناتو ، اكد التزام بلاده بحلف الناتو وقال انه جاء الى بروكسل للمشاركة في مناقشات مثمرة في لحزظة محورية
واضاف انه جاء ليعبر عن التزام بلاده بالناتو الذي كان حجر الزاوية للسلام والازدهار لاكثر من 70 عاما لضفتي الاطلسي واضاف بان بلاده تريد اعادة بناء شراكاتها مع باقسي الدول الاعضاء في الناتوفي ظل رغبة في تنشيط الناتو للتأكد من انه قوي وفعال ضد تهديدات اليوم مثلما كان في الماضي
وعن اجندة الاجتماعات قال الوزير الاميركي تشمل مهمة الناتو المستمرة في افغانستان والجهود الامنية والاقليمية ولاسيما في الرد على العدوان الروسي وايضا مبادرة اجندة الناتو 2030 منوها الى ن الناتو يتمتع بقدرات الردع والدفاع ضد جميع انواع التهديدات للامن الجماعي للناتو بما في ذلك التهديدات الاخرى مثل التغير المناخي والهجمات الاليكترونية
 وفي رده على سؤال حول سحب القوات من افغنستان شدد الوزير الاميركي على انه جاء لتبادل الافكار والتشاور مع باقي الحلفاء  مشددا على انه في حال مغادرة افغانستان ” سنغادر معا ”  ونوه الى ماقاله الرئيس جو بايدن عن صعوبة الوفاء بالموعد النهائي للانسحاب من افغانستان في مطلع مايو واكد على الموقف الموحد داخل الناتو لانهاء الصراع في افغانستان وسحب القوات بطريقة أمنة وضمان ان لاتصبح افغانستان ملاذا للارهابيين
 وردا على سؤال اخر حول لقاء متوقع مع نظيره الالماني  هايكو ماس وهل موضوع  خط انابيب نرودستريم 2 سيكون مطروحا قال الوزير الاميركي  ان هذا الملف سيكون مطروحا منوها الى ماذكره الرئيس جو بايدن من ان فكرة خط الانابيب هذا هي فكرة سيئة للاوروبيين وللولايات المتحدة  كما انه يتعارض مع اهداف امن الطاقة للاتحاد الاوروبي وقد يترتب عليعه تقويض مصالح اوكرانيا وبولندا وعدد من الشركاء المقربين والحلفاء مختتنما بالقول انه سينقل كل هذا للوزير الالماني بالاضافة الى احترام القوانين في الولايات المتحدة الذي يطالب بمعاقبة الشركات المشاركة في الجهود المبذولة لاستكمال خط الانابيب

ـــ رحب الامين العام لحلف الناتو قبل وقت قصير من انطلاق اجتماعات وزراء خارجية حلف الناتو بمشاركة الوزير الاميركي انتوني بلينكن للمرة الاولى في الاجتماعات واضاف في مؤتمر صحفي مشترك ان الحلف لديه الان فرصة فريدة لبدأ فصل جديد في العلاقة عبر الاطلسي

أمين عام حلف الناتو
ورحب ستولتنبرغ برسالة الرئيس الاميركي الجديد بشأن اعادة بناء التحالفات وتوقوية الناتو واشار الامين العام التحدايت العالمية التي يواجهها الناتو ومنها انشطة روسيا لزعزعة الاستقرار وخطر الارهاب والهجمات الاليكترونية والانتشار النووي والتقنيات التخريبية وصعود الصين والتأثير الامني للاحتباس الحراري وشدد ستولتنبرغ على انه لاتوجد دولة او قارة بمفردها يمكنها مواجهة هذه التحديات ولكن اوروبا وامريكا معا لديهما القدرة على ذلك ونوه ستولتنبرغ الى الاستعدادات الجارية حاليا لعقد قمة اطلسية في وقت لاحق من العام الحالي
وأكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، على قناعة الحلفاء بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو “المسؤول” عن تصرفات الدولة الروسية في الداخل والخارج.جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده يانس ستولتنبرغ في بروكسل، عشية اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الحلف المقرر يومي الثلاثاء والاربعاء وأشار المسؤول الأطلسي إلى أن العلاقات بين الحلف وروسيا متدهورة ومتوترة منذ سنوات، حيث “نواجه وندين التصرفات الروسية ولكننا سنستمر في اتباع المقاربة المزدوجة مع موسكو”،
وتتمحور المقاربة المزدوجة، التي يتبعها الحلف تجاه موسكو، على الإبقاء على باب الحوار مفتوحاً بالتوازي مع ردود حازمة على تصرفات موسكو غير المقبولة في الدول الحليفة ودول الجوار.وتتهم الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي روسيا بانتهاك سيادتها والقيام بأعمال إجرامية على أراضيها وشن هجمات الكترونية على منشآتها الحيوية، بالإضافة تدخلات موسكو في الدول المجاورة للحلف.ويأتي ذلك  بعد قيام الرئيس الأمريكي جو بايدن بوصف نظيره الروسي بـ”القاتل”.
ـــ وصف جوزيب بوريل المنسق  الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، الوضع في لبنان بـ”الكارثي”، مؤكداً أن البلاد تسير نحو الانهيار الاقتصادي والمالي بسبب عجز الطبقة السياسية عن الاتفاق.وتطرق بوريل إلى الوضع اللبناني، في مؤتمر صحفي عقده في بروكسل في اعقاب انتهاء اعمال اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مساء الاثنين.
ايف لودريان وزير خارجية فرنسا
 وكان وزير الخارجية الفرنسي ايف لودريان، قد اطلق النقاش حول الوضع اللبناني حيث طلب من إدارة العلاقات الخارجية التفكير بإجراءات أبعد من الضغط السياسي لمنع انهيار الوضع في البلاد. وطالب بوريل الأحزاب السياسية اللبنانية بتنحية الخلافات جانباً والتوقف عن المهاترات والتوجه نحو اتفاق سياسي يسمح للبلاد بالنهوض بالتحديات التي تواجهها.
 ودأب الأوروبيون على مطالبة الأحزاب السياسية اللبنانية بالاتفاق على تشكيل حكومة ليصار على استئناف المساعدات الهيكلية والاقتصادية الدولية لإنقاذ البلاد.ويفكر الفرنسيون بفرض عقوبات على مجموعة من السياسيين اللبنانيين يتهمونها بالمسؤولية عن تعطيل المسيرة السياسية في البلاد.
ـــ أكد  جوزيب بوريل منسق السياسة الخارجية الاوروبية ، على ضرورة الاستمرار في مراقبة الوضع التركي عن كثب للتأكد بأن أنقرة تتوجه بالفعل عن اجندة إيجابية في علاقاتها مع بروكسل. وكان بوريل يتحدث خلال مؤتمر صحفي عقده في ختام اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد، والذي ناقش تقريراً شاملاً حول الوضع في تركيا سيُصار إلى رفعه للقادة خلال قمتهم القادمة المقررة نهاية الأسبوع الحالي.
وأشار بوريل إلى وجود بعض الإشارات الإيجابية القادمة من تركيا، خاصة فيما يتعلق بالتهدئة في شرق المتوسط والمحادثات القادمة مع اليونان، مشدداً على استمرار وجود تطورات سلبية خاصة الانسحاب من ميثاق استانبول الخاصة بحماية المرأة.وتابع قائلاً:” نريد علاقات جيدة مع تركيا بوصفها بلد جار، هام، ومرشح لعضوية الاتحاد”.يذكر أن بوريل التقي مساء الاثنين بوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في محاولة لإقناعة بقبول الاتحاد الأوروبي كطرف، ولو مراقب، على طاولة المفاوضات الخاصة بقبرص
ـــ وجهت الجالية الايرانية رسالة الى قادة مؤسسات الاتحاد الاوروبي قبل وقت قصير من محادثات مرتقبة مع وزير الخارجية الاميركي الجديد انتوني بلينكن وجاء في الرسالة التي تلقينا نسخة منها ونشرت في بروكسل انه من السذاجة للغاية افتراض أن تقديم تنازلات أو تجاهل انتهاكات النظام سيغير سلوكه. لقد أدت التنازلات السابقة إلى مزيد من القمع للشعب الإيراني والإرهاب في أوروبا من خلال استغلال الغطاء الدبلوماسي. السبيل الوحيد هو أن تكون حازمًا ضد سياسة الابتزاز للنظام الإيراني. الملالي يتراجعون عندما يرون العزيمة والحزم.
 وجاء فيها ايضا ”  ندعوكم إلى محاسبة نظام الملالي على الإرهاب الحكومي الذي يرعاه، وانتهاكات حقوق الإنسان الواسعة الانتشار، وبرنامج الصواريخ البالستية، فضلاً عن محاولات الحصول على أسلحة نووية.
ندعوكم لأن يكون عقد أي اتفاق مشروطاً بالتزام نظام الملالي الإجباري بإنهاء مساعيه الإرهابية في أوروبا. وإلا فإننا نتوقع من أوروبا قطع العلاقات مع النظام وإغلاق سفاراتها التي تعد مراكز تجسس وإرهاب.كما نحث الحكومات الأوروبية، ولا سيما ألمانيا وفرنسا وبلجيكا، على نشر جميع المحتويات والوثائق والأسماء والعناوين التي تم الحصول عليها من أسد الله أسدي، دون أدنى اعتبار، والتي تشير إلى انتشار شبكة تجسس وإرهاب في أوروبا.
ميركل المستشارة الألمانية
ــــ قررت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وزعماء مختلف مناطق البلاد على تمديد الإغلاق خلال فترة عيد الفصح لمواجهة الزيادة الكبيرة في عدد الإصابات بفيروس كورونا. وقالت ميركل إنه خلال الفترة من الأول من أبريل وحتى الخامس من الشهر ذاته سيتم إغلاق أغلب المتاجر وإلغاء الاحتفالات الكنسية وتشديد القيود على التجمعات في الخارج. وشددت المستشارة الألمانية على أن بلادها تمر بوقت عصيب للغاية مع الزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بعد أسابيع من تخفيف الإجراءات الإحترازية.
ــ أعلنت السلطات الصحية البلجيكية الثلاثااء ان متوسط المعدل اليومي للاصابات جراء فيروس كوفيد 19 في بلجيكا قد زاد عن اربعة الاف حالة اصابة خلال الاسبوع من 13 الى 19 مارس الجاري وقالت الارقام لارسمية انه خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية جرى تسجيل 2232 حاصة اصابة جديدة و21 حالة وفاة وفقًا للبروفيسور “ديرك ديفروي” من الجامعة الحرة في بروكسل وخبراء آخرين، في مواجهة أحدث الأرقام المقلقة من وباء فيروس كورونا يجب عل السلطات إتخاذ قرار سريع بشأن إحتواء قصير لكن صارم.
 وقال البروفيسور ديفروي لصحيفة هيت لاتست نيوس، لأنه من الصعب مقارنة الأرقام الحالية بأرقام شهر أكتوبر خلال الموجة الثانية.في الوقت الحالي ، يتزايد عدد الحالات بشكل كبير، وأضاف، نتلقى المزيد من الطلبات للإختبار ،لذلك تظهر أعراض على المزيد من الأشخاص وتنتهي الاختبارات إيجابية. وبلغ معدل الإيجابية يوم الأحد 8.6% لبلجيكا بأكملها”.
وتابع قائلاً، يرغب العديد من الأطباء وعلماء الفيروسات في تطبيق نفس الإغلاق، الذي حدث في مارس 2020، حيث يُسمح للشخص بالخروج لممارسة الرياضة والقيام بالتسوق، ولكن يتم إغلاق المدارس، وكذلك الشركات التي تتطلب عملاً يدويًا، هذه هي أفضل طريقة لخفض الأرقام والعودة بسرعة إلى الحياة الطبيعية لا توجد طريقة أخرى”.وفقاً للبروفيسور ديفروي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.