انضمام البرلسي خريج الالمانية بالقاهرة لجمعية زملاء هارفارد العريقة

كتبت جيهان عبد الرحمن

محمد البرلسي العربى الهوية المصرى الجنسية الباحث الدولى في مجال التعويض الجيني ، الذى أُدُرج اسمه  ضمن أفضل الشخصيات المؤثرة في مجال العلوم و الصحة في اوروبا لعام 2020 ، ذو الثامنة و العشرون ربيعاً ابن الجامعة الألمانية بالقاهرة خريج كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية عام 2014، أنضم مؤخرا كزميل باحث إلى جمعية زملاء هارفارد  بعد أن تم ترشيحه وإختياره ضمن 12 عالماً من بين ما يقرب من 500 مرشحاً من جميع انحاء العالم  ، وأستندت  لجنة الإختيار فى ترشيحه على إنه  حاصل على درجتى الماجستير والدكتوراة  فى  مجال البيولوجيا  الجزيئية من معهد ماكس بلانك بألمانيا ، إضافة لإنجازاته ألأكاديمية  العلمية  التطبيقية فى هذا المجال  والتي  أصبحت حالياً مثار لأحاديث و مناقشات  طبية علاجية  فى كافة الأوساط والهيئات الدولية كما أنه يتمتع  بقدرات علمية و فكرية فريدة ، ويستطيع  العمل المستقل ولدية الرغبة في الاستزادة من العلم والمعرفة  لتحقيق إنجاز جاد ذو تأثير طويل الأمد في تخصصه ،  وهذه المعايير تتطابق تماما مع المعايير الموضوعة للترشح لدرجة الزمالة من قبل جمعية زملاء هارفارد.
هذا وقد أعرب البرلسي عن سعادته الغامرة لإنضمامه إلي جمعية  زملاء هارفارد ملقباً وحاملاً  لأسم مصر الغالية وأضاف  ” شرف كبير لي ان انضم للجمعية التي تخرج منها العديد من كبار العلماء و المفكرين الذين سطعوا في مجالاتهم و حصلوا على جوائز نوبل منهم بول سامويلسون  أول أمريكي يفوز بجائزة نوبل في العلوم الاقتصادية احد العملاقة الذين يقف على اكتافهم كل اقتصادي معاصر ، جون باردين الحاصل على جائزة نوبل في الفيزياء مرتين ، ماك جورج بندي مستشار الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية في عهد الرئيسان جون كينيدي وليندون جونسون  ، فترشيحي و إختياري من قبل كبار الزملاء الذين يديرون الجمعية بمثابة تكليلاً لمجهوداتي البحثية التطبيقية  التى أتممتها خلال  العديد من الاعوام السابقة  ، و حافزاً مؤثراً لى  للأستمرارية في العمل الجاد ، وشهادة تقدير موثقة من جانب  المجتمع العلمي بأن ما أجريته معملياً جاء مبشراً وداعماً لخدمة البشرية.
 ونوه البرلسى  بأن جمعية زملاء هارڤارد تعد من أعرق الجميعات لدراسات ما بعد الدكتوراة أنشئت عام 1933 بهدف منح العلماء و الباحثين و المفكرين و الأدباء في بداية حياتهم المهنية العلمية فرصة لتعزيز نموهم الفردي و الفكري لمتابعة دراستهم في  التخصصات الراغبون فيها بجامعة هارفارد – أقدم وأعرق الجامعات الأمريكية – مع ضرورة تقديم بحث علمى  هادف لخدمة البشرية ، مشيراً إلى ان هذه الزمالة تشترط على الحاصلين عليها الإقامة في  مدينة كامبريدج او المدن  التى تجاورها خلال فترة الدراسة البالغة 3 أعوام ، مع ضرورة الأنتظام في حضور اجتماعات العشاء الأسبوعية  التى تضم  أعضاء الجمعية  إضافة إلى الوفود العلمية الزائرة للتناقش وتبادل  الاراء وإكتساب الخبرات فى المجالات الأكاديمية المختلفة.
و تنتهز الجامعة الألمانية بالقاهرة  الفرصة لتهنئة البرلسي بهذا الإنجاز العلمى الذى حققه فهو نموذج  يحتذى به لشاب عربى  خاض بجسارة منافسة في الأوساط العالمية، سلاحه العلم الذي استقاه خلال دراسته بخبرة ونكهة اساتذته الذين ما زالوا متواصلون داعمون له حتى اليوم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.