في إطار تنفيذ مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة”.. دعوة المصريين بالخارج للترويج لتمور الواحات

وزيرة الهجرة : نتعاون مع تنسيقية شباب الأحزاب لزيارة ودعم المحافظات المصنعة ضمن مؤتمر "مصر تستطيع"

كتبت حنان خيري :
استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، النائبة غادة علي عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، لبحث الإعداد لإجراء زيارات ميدانية في عدد من المحافظات المنتجة في إطار مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بمشاركة الخبراء المصريين بالخارج، وبالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.
من جانبها، قالت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم: “إننا نسعى لتعظيم الاستفادة من من خبرات أبناء مصر بالخارج -المشاركين في النسخة السادسة من مؤتمرات مصر تستطيع والتي تحمل شعار (مصر تستطيع بالصناعة)- في دعم ملف الصناعة المصرية، بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، وقد جاء الإعداد لزيارات ميدانية لعدد من المحافظات المنتجة والمُصنعة، ليصاحب الندوات الحوارية الاستباقية للمؤتمر التي تنظمها وزارة الهجرة للخبراء المصريين بالخارج في مجال الصناعة، بهدف تشجيع المُصنعين والمنتجين في هذه المحافظات ودعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة بها، والترويج خارجيا للصناعات والحرف النادرة ذات الطابع المصري”.
وأضافت وزيرة الهجرة أنه سيتم التنسيق والإعداد لإجراء زيارة ميدانية لمنطقة الواحات كأولى المناطق المستهدف زيارتها في هذا الإطار، بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وبمشاركة عدد من الخبراء والمستثمرين المصريين بالخارج ذوي الشأن المشترك، كذلك عدد من شباب الدارسين المصريين بالخارج، حيث تتميز هذه المنطقة الهامة بإنتاج التمور ذات الجودة العالية والصناعات المرتبطة بها، ما استدعى المساهمة وتضافر الجهود لتقديم الدعم اللازم والعمل على الترويج لها خارجيا بمساعدة المصريين بالخارج، ما سيؤدي لمزيد من التقدم والتميز لمصر في هذا المجال.
من جانبها، قالت النائبة غادة علي عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، “إننا نسعى للتعاون مع وزارة الهجرة لتضافر وتوحيد الجهود بين الجهات المعنية لدعم الصناعة المصرية في إطار مؤتمر (مصر تستطيع بالصناعة)، وجاء التفكير في إجراء زيارات ميدانية للمحافظات المصنعة والمنتجة، انطلاقا من رؤية التنسيقية بضرورة العمل على دمج وتأهيل الشباب بالمناطق الحدودية”، موضحة أن التنسيقية قد نظمت مجموعة من ورش العمل لشباب وسيدات النوبة والصعيد لتدريبهم على المشروعات الصغيرة وخاصةً الحرفية منها، وكيفية تنفيذها بما يليق بالمنتج المصري الحديث، وكيفية إدارة حملات التسويق ثم التصدير، وأيضًا تمثيل مصر في الأسواق والمعارض الدولية.
وأضافت النائبة غادة علي أنه يتم التنسيق مع وزارة الهجرة لإعداد زيارة ميدانية لمنطقة الواحات التي تمتاز بإنتاج التمور والصناعات المرتبطة بها، لاحتوائها على نحو 3 ملايين نخلة ما يجعلها مركزا هاما لهذه الصناعة، لذلك من المقرر أن تسلط هذه الزيارة الضوء على كافة أوجه الدعم الممكن تقديمها، وحصر المعوقات التي تقف حائلا أمام تقدم هذه الصناعة الهامة، والعمل على دعم شباب منطقة الواحات بتقديم المشورة والرؤية الفنية والخبرات السابقة في هذا المجال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.