انطلاق فعاليات المعسكر التدريبى لإعداد القيادات الشبابية بمعهد إعداد القادة

كتبت جيهان عبد الرحمن
شهد معهد إعداد القادة برئاسة الأستاذ الدكتور كريم همام مدير المعهد، انطلاق فعاليات المعسكر التدريبى لإعداد القيادات الشبابية تحت شعار “سفراء التطوع”، ويأتي هذا المعسكر فى إطار التعاون المشترك والمستمر بين وزارتى التضامن الاجتماعى والتعليم العالى والبحث العلمى، ويمثلهما معهد إعداد القادة، وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان،
وبحضور الاستاذ الدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعى ومدير صندوق مكافحة الإدمان والأستاذ الدكتور إبراهيم عسكر مدير البرامج الوقائية، والأستاذ الدكتور أحمد فرج مدير الإدارة العامة لرعاية الطلاب بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والسادة وكلاء معهد إعداد القادة.
وفى كلمته أوضح الأستاذ الدكتور كريم همام مدير معهد إعداد القادة أن المعسكر يهدف إلى إعداد شباب قادر على توصيل الرسائل الصحيحة والمهنية بكافة القضايا المجتمعية، واستثمار طاقات الشباب الإيجابية، وإعداد برامج تدريبية تؤهلهم كقيادات للعمل التطوعي،
مؤكدا أن المعهد يسعى دائما إلى إعداد وتأهيل الكوادر من القيادات الشبابية وإتاحة الفرص ومجالات المشاركة الحقيقية في البناء المجتمعي، حيث أن الشباب هم قاطرة التنمية لذا لابد من تأهيلهم واجتياز هذا البرنامج التدريبي ليصبحوا سفراء فى كافة ربوع مصر.
وأبدى مدير معهد إعداد القادة سعادته بمشاركة طلاب المعاهد العليا فى المشاريع الرئاسية، من خلال تدريبهم وتأهيلهم ومشاركتهم فى دفع خطة التنمية للمجتمع، وإعداد جيل من الشباب قادر على تحمل المسئولية واتخاذ القرارات الصحيحة في مكافحة المخدرات في ضوء رؤية مصر 2030.
من جانبه أكد الاستاذ الدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، على اهتمام الدولة بالشباب بأقصى درجة من خلال المؤتمرات الشبابية التى بمثابة نافذة مهمة لحوار الشباب مع القيادة السياسية وتفاعلهم مع كافة القضايا المجتمعية،
لذا كان لابد من الاهتمام بقضية التعاطى والإدمان، وتدريب القيادات من الشباب على المحتوى المعرفي لقضية الإدمان وتعاطي المخدرات وأنواعها وتأثيراتها، وكذلك الأفكار والمعتقدات الخاطئة ومسببات الإدمان والوقوع فيها وكيفية الوقاية منها،
وذلك من خلال اختيار أفضل الكوادر لتكوين وحدات تطوعية بجميع المحافظات، مؤكدا أن الهدف من المعسكر هو زيادة قدرات الشباب المعرفية والمهارية في مجال خفض الطلب على المخدرات،
كما يتم تدريب الشباب على كيفية إدارة العمل التطوعي، وكيفية إعداد برامج توعوية عن مكافحة تعاطي المخدرات، والحد من انتشار المخدرات فى المجتمع المصرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.