ثقافة كفر الشيخ تحتفل بالذكرى الثامنة لثورة 30 يونيو بحضور المحافظ ونائبه.

 كفر الشيخ : محمد عوض

شهد قصر ثقافة كفر الشيخ، الاحتفال بالذكرى الثامنة لثورة 30 يونيو، بحضور اللواء جمال نور الدين ،محافظ كفر الشيخ ، وعمرو البشبيشي، نائب محافظ كفر الشيخ ، والدكتور عبدالرازق دسوقي ، رئيس جامعة كفر الشيخ والعقيد أركان حرب شريف عبد الباري ،المستشار العسكري للمحافظة، واللواء ياسر حفناوي ، السكرتير المساعد للمحافظة، السيد شمس الدين ، عضو مجلس النواب، وعمرو فرج رئيس الإدارة المركزية لإقليم شرق الدلتا الثقافي ، واللواء محمود الكموني ، مساعد مدير الأمن ،والدكتورة جاكلين بشرى ، وكيل وزارة الثقافة ،والدكتور عبدالناصر الشهاوى ، رئيس الإدارة المركزية للمنطقة الأزهرية، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية وطلاب وطالبات المدارس.

وافتتح اللواء جمال نور الدين ،محافظ كفر الشيخ ، وعمرو البشبيشي ، نائب محافظ كفر الشيخ ،معرض الفنون التشكيلة للدكتور عبدالوهاب عبدالمحسن ،وتضمن الاحتفال عدد من الفقرات منها فلم وثائقي تناول الانجازات التي شهدتها مصر خلال 7 سنوات منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي ، رئيس الجمهورية، من مشروعات قومية ، ومدن جديدة ، وكافة الانجازات في كل المجالات، تبعها أشعار لطارق مرسي ، رئيس نادي الأدب بكفر الشيخ ، وعدد من الفقرات الوطنية ،لفرقة التمكين الثقافي لذوي الهمم.
وأكد اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ ،أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، حقق خلال ال7 سنوات نهضة شاملة في كل القطاعات والمجالات ،
ضمت مشروعات قومية عملاقة لايمكن تحقيقها إلا بعد عشرات السنوات ، مشيراً إلى أن في هذه الثورة تعد واحدة من أعظم الثورات في العالم بعد أن خرجت جموع الشعب المصري لرفض كافة مظاهر الخضوع لأية تهديدات إرهابية، وترسيخ مبادئ الدولة المصرية الحديثة، وصححت المسار واستعادت الوطن، ودور كل مصري في دعم جهود الدولة المصرية في مواجهة المكائد والصعاب والمؤامرات
وستظل ثورة 30 يونيو المجيدة أيقونة الثورات العربية وعنواناً لإرادة المصريين، في مواجهة جماعات التطرف والإرهاب والتخريب، والعبور بمصرنا الحبيبة إلى بر الأمان، والانتصار لوحدتهم في مواجهة من يدعون للتفرق والانقسام، بمساندة قواتهم المسلحة الأبطال الذين ضربوا أروع الأمثال في التضحية والفداء، في استجابة طبيعية وشعبية خالصة لإرادة الشعب المصري العظيم الذي رفض الخضوع للتهديدات الإرهابية؛
معبراً عن إرادته لإحداث التغيير وتسليم القيادة إلى من استعاد مصر وأنقذها من الضياع والفوضى، داعيًا الله عز وجل أن يحفظ مصر الكنانة تنعم دائماً بالأمن والسلام ،طالباً من أجهزة وأبناء كفر الشيخ الحفاظ على روح ثورتهم العظيمة، و الإصرار والعمل والإنتاج، من أجل رفعة وطننا العظيم وتحقيق التنمية الشاملة في جميع المجالات.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.