وزيرا التعليم والهجرة يبحثان إتاحة مناهج تعليمية على تطبيق “اتكلم عربي” لأبنائنا بالخارج

 يبحثان إجراء امتحانات للطلبة المصريين غير القادرين العودة للكويت خلال الفترة الحالية

وزيرة الهجرة : إتاحة كتب “الدين” و”القيم وقبول الآخر” لأبنائنا بالخارج لحمايتهم من الأفكار المتطرفة

وزير التربية والتعليم : التنسيق مع المدارس الدولية للاستفادة من تطبيق “اتكلم عربي” في تعليم اللغة العربية

مكرم : الدولة حريصة لإتمام أبنائها بالخارج السنة الدراسية الحالية

شوقي : سنخاطب سفارة الكويت لبحث امتحانات الطلبة المصريين الدارسين بنظام التعليم الكويتي

كتبت حنان خيري :

استقبل الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والأستاذة داليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة شركة دار نهضة مصر للنشر؛ لبحث سبل التعاون المشترك لتلبية احتياجات المصريين بالخارج، في طلب بعض الشرائح للمناهج الدراسية المصرية.
أكد الدكتور طارق شوقي التعاون المثمر والفعال بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الهجرة في تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة في إطار استراتيجية الدولة “رؤية مصر ٢٠٣٠”، وما يخص التعليم قبل الجامعي؛ للتأكيد على ترسيخ الانتماء والحفاظ على الهوية المصرية في مواجهة الثقافات الأخرى، وبناء الإنسان الذي تقوم عليه التنمية.
ورحب الوزير بالمبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”، والتى أطلقتها وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بهدف الحفاظ على الهوية الوطنية والثقافية المصرية لدى الأطفال المصريين المقيمين بالخارج.
وأشاد الوزير بالتعاون مع دار نهضة مصر في إنتاج المناهج التعليمية للغة العربية والتربية الدينية بالتوازي مع المحتوى الرقمي لها.
من جانبها، أعربت السفيرة نبيلة مكرم عن سعادتها بتضافر الجهود الحكومية والتعاون المشترك والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم في مختلف المراحل العمرية، والعمل في إطار مبادرة “اتكلم عربي” مع دار نهضة مصر
والتي تستهدف كيفية تعليم أبنائنا في الخارج اللغة العربية في إطار المبادرة الرئاسية، مشيدة بالمردود الجيد لهذه المبادرة.
وأشادت الوزيرة بكتاب القيم الذي طبقته وزارة التربية والتعليم على الصف الثالث الابتدائي ويحث على السلوكيات التي تدعم احترام الآخر واهتماماته ومعتقداته وخصوصياته وأفكاره.
تم خلال اللقاء دراسة توقيع برتوكول تعاون يضم كل من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ووزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، استجابة لطلبات الأسر بالخارج لتوفير تطبيقات الكترونية للمناهج التعليمية الخاصة بالمناهج المصرية،
وذلك عبر ربط المناهج الدراسية بالتطبيق الإلكتروني “اتكلم عربي” في مرحلته الثانية من خلال رابط يستطيع الطالب من خلاله الاطلاع على المناهج التي يرغب في دراستها.
كما تم خلال اللقاء مناقشة أهمية قناة “مدرستنا” والاستفادة منها لخدمة الجاليات المصرية في الخارج، والتأكيد على استخدام المدارس الدولية لتطبيق “اتكلم عربي” للحفاظ على الهوية المصرية داخل وخارج مصر، وتعريف أولادنا بالقيم والثقافة المصرية، بجانب تعريف الشباب بتاريخهم وحضارتهم العريقة وإنجازات الدولة المصرية في المرحلة الراهنة.
كما تم التباحث حول إمكانية إجراء امتحانات للطلبة المصريين الذين يدرسون بالكويت، ويتواجدون بمصر حاليا نظرا لعدم قدرتهم على العودة خلال تلك الفترة بسبب إجراءات الغلق التي تطبقها دولة الكويت الشقيقة.
وقد أكدت  وزيرة الهجرة حرص الدولة المصرية على مصلحة الطلبة المصريين الدارسين بالخارج، وتسلك كافة الطرق في التعاون مع كافة الجهات المعنية في سبيل إتمام العام الدراسي لهم، من خلال إجراء امتحانات للطلبة المصريين الدارسين بالخارج والمتواجدين بمصر خلال هذه الفترة، وغير القادر منهم العودة للدولة المتواجد بها في الخارج.
وصرحت أن عددا من الطلبة المصريين بالكويت قد عادوا برفقة أسرهم إلى مصر خلال الفترة الماضية، لكنهم غير قادرين على العودة للكويت خلال الفترة الحالية لإجراء الامتحانات الخاصة بهم، نتيجة لتطبيق عدد من الإجراءات الاحترازية من بينها غلق الخطوط الجوية.
وأضافت وزيرة الهجرة أن الطلبة الموجودين بمصر حاليا وغير قادرين العودة للكويت، ينقسمون لشريحتين الأولى منهم ضمن الطلبة المصريين بالخارج الدارسين بالنظام المصري، بينما الشريحة الأخرى فتضم الطلبة المصريين الدارسين بنظام التعليم الكويتي،
وهو ما يتطلب العمل على إجراء امتحانات لكل فئة على حدة وفق متطلباتها ووفق التنسيقات المشتركة مع دولة الكويت الشقيقة.
من جانبه، قال الدكتور طارق شوقي إن الوزارة ستبدأ التحضير لإجراء امتحانات لفئة الطلبة المصريين بالكويت الدارسين بنظام التعليم المصري والمتواجدين بمصر حاليا نظراً لظروف جائحة كورونا، وسيتم العمل والتنسيق مع وزارة الهجرة لإعداد قائمة بيانات خاصة بهذه الفئة، لحصر عددهم ومعرفة السنوات الدراسية الخاصة بكل منهم،
ومن ثم تحديد موعد لإجراء الامتحانات خلال الفترة القليلة المقبلة، وفق ما تتخذه وزارة التربية والتعليم من إجراءات احترازية لإجراء الامتحانات في الصفوف الدراسية المختلفة.
وأضاف وزير التربية والتعليم أن الوزارة ستخاطب سفارة الكويت بالقاهرة، بشأن آليات امتحان الطلبة المصريين بنظام التعليم الكويتي، والمتواجدين بمصر حاليا، على أن يتم إجراء الامتحانات وفقا لنظام التعليم الكويتي، وبالتنسيق الكامل مع سفارة الكويت بالقاهرة.
وأكد الوزير أن الدولة المصرية قدمت كل ما يلزم في إطار التيسير على الطلبة المصريين بالخارج الدارسين بنظام التعليم المصري، والمتواجدين في مختلف دول العالم خلال الفترة الحالية، لإجراء امتحانات السنوات الدراسية المختلفة، من خلال الاعتماد على أحدث طرق الاختبارات.
وحضر اللقاء الدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير للتطوير التكنولوجي، واللواء أكرم النشار مساعد الوزير للشئون المالية والإدارية، والأستاذة شيرين حمدي المشرف على الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والأستاذة داليا إبراهيم رئيس مجلس إدارة نهضة مصر للنشر، والأستاذ سمير حماد عضو المكتب الإعلامي بوزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.