القوات البحرية المصرية والأمريكية تنفذان تدريبًا بحريًا عابرًا بنطاق الأسطول الجنوبي بالبحر الأحمر

كتبت حنان خيري:
إستمرارًا للتدريبات المشتركة التى تجريها القوات البحرية المصرية مع الدول الصديقة والتى تهدف إلى تعزيز القدرات القتالية للوحدات البحرية وأطقمها ، بما يجعلها قادرة على مواجهة التحديات    وبما يساهم فى دعم الأمن والإستقرار بالمنطقة.
 نفذت القوات البحرية المصـرية والأمريكية تدريبًا بحريًا عابرًا بإشتراك الفرقاطة المصرية (طابا) ولنش الصواريخ (18 يونيو) ، مع المدمرة الأمريكية (USS MAHAN) من طراز أرليك بيرج وسفينتى المرور الأمريكيتين: (USCGC CHARLES MOULTHROPE)،و(USCGC ROBERT GOLDMAN) ، وذلك بنطاق مسرح العمليات للأسطول الجنوبى  بالبحر الأحمر.
وتضمنت التدريبات تنفيذ مجموعة من الأنشطة القتالية البحرية المختلفة ، منها التدريب علي تنفيذ سيناريوهات لإجراءات الأمن البحرى بمسرح العمليات، وتمرين حماية سفينة تحمل شحنات هامة، وكذا تنفيذ تشكيلات إبحار مختلفة ، حيث أظهرت مدى قدرة الوحدات البحرية المشتركة من الجانبين على إدارة العمليات القتالية المشتركة.
تأتى تلك التدريبات تأكيدًا على إمكانات وقدرات القوات البحرية المصرية فى العمل والتنسيق مع البحريات العالمية لتأمين حركة الملاحة الدولية وخطوط المواصلات ، وتعزيزًا لأواصر التعاون الثنائى بين الجانبين المصرى والأمريكى فى دعم جهود الأمن البحرى بالمنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.