رئيس الوزراء يهنئ المصريين بأعياد تحرير سيناء والعمال والقيامة وشم النسيم

خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم:

ترأس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماع مجلس الوزراء، لمناقشة واستعراض عدد من الموضوعات المهمة.
وفى مستهل الاجتماع، قدم الدكتور مصطفى مدبولى، التهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ولأبناء القوات المسلحة، وجميع أفراد الشعب المصرى، بمناسبة عيد تحرير سيناء، كما قدم التهانى بمناسبة عيد العمال، وعيد القيامة المجيد، وكذا عيد شم النسيم، داعيا المولى عز وجل أن يعيد على مصر مثل هذه الأيام والمناسبات وقد تحقق لبلدنا وشعبنا كل ما نتمناه من رخاء وتنمية.
وخلال الاجتماع، أشار رئيس الوزراء إلى المحادثة الهاتفية التى تمت مؤخراً بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيس الروسي فلاديمبر بوتين، والتى تم خلالها بحث سبل دعم وتعزيز العلاقات بين البلدين فى مختلف المجالات، وخاصة فى مجال السياحة، حيث تم الاتفاق على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما فى ذلك مدينتا الغردقة وشرم الشيخ، لافتاً إلى أن هذا الاتفاق سيسهم وبشكل كبير فى تيسير حركة الأفراد بين البلدين، فعلاً عن دوره فى عودة حركة السياحة الروسية إلى مصر، منوهاً فى هذا الصدد إلى الجهود المبذولة من مختلف الجهات المعنية لزيادة تأمين المقاصد السياحية المصرية، وكذا رفع كفاءتها وتطويرها، هذا إلى جانب العمل على تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والخدمية التى تدعم عمل قطاع السياحة بكل من محافظتى البحر الأحمر وجنوب سيناء، وذلك بما يسهم فى زيادة حركة السياحة الوافدة لهما من مختلف دول العالم.
وتطرق رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، إلى البرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية للاقتصاد المصري، والذى أطلقته الحكومة أمس خلال مؤتمر موسع، مشيراً إلى أن هذا البرنامج يأتى كمرحلة ثانية للبرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، الذى تم الاعلان عنه عام 2016، مؤكداً أن إطلاق برنامج الإصلاحات الهيكلية فى هذا التوقيت يُعد ضرورة للمحافظة على ما تم تحقيقه من نجاحات فى مجال الاقتصاد المصرى شهدت لها المؤسسات المالية العالمية، وذلك على الرغم من الظروف شديدة الاستثنائية التى تواجهها مصر والعالم، جراء انتشار فيروس كورونا.
وجدد رئيس الوزراء التأكيد على أن البرنامج الوطنى للإصلاحات الهيكلية يستهدف استدامة تحقيق معدلات نمو ايجابية، وكذا العمل على دعم وتعزيز أوجه الحماية الاجتماعية وإعطاء الصبغة الاجتماعية الاهتمام الأكبر في عملية الإصلاح الهيكلي، مشدداً على اهتمام الدولة بالعمل على شعور المواطن بثمار الإصلاحات الاقتصادية التي أجريت في المرحلة الأولى من البرنامج الوطنى للإصلاح الاقتصادى والاجتماعى، ووجه رئيس الوزراء الشكر لجميع الجهات المشاركة فى إعداد وصياغة هذا البرنامج، معرباً عن ترحيبه بالشراكة الفعالة لمؤسسات المجتمع المدني، وشركاء التنمية من المؤسسات الدولية في تنفيذ منظومة الاصلاح الاقتصادي التى تتبناها مصر.
من ناحية أخرى، وفى إطار متابعة آخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع أزمة فيروس كورونا وتداعياتها، أشار رئيس الوزراء إلى جهود مختلف مؤسسات وجهات الدولة بالتعاون مع المؤسسات المعنية على المستوى العالمى، لتوفير اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا، وذلك بهدف توفير أكبر عدد من تلك اللقاحات المتنوعة، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فى هذا الصدد، وسعياً للتوسع فى عمليات تطعيم المواطنين بهذه اللقاحات، بما يضمن سلامتهم ويسهم من حدة انتشار هذا الفيروس.
وفى هذا الصدد، جدد رئيس الوزراء التأكيد على ضرورة استمرار تطبيق مختلف الإجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا، وخاصة خلال هذه المرحلة التى تشهد تزايداً متسارعاً فى تسجيل أعداد المصابين بهذا الفيروس.
وشدد مدبولى على جميع الوزارات والجهات المعنية منع إقامة أى احتفالات أو فعاليات جماهيرية، مع ضرورة التعامل بحسم مع المولات والكافيهات والمقاهى التى تخالف تطبيق القرارات الاحترازية لمواجهة “كورونا”، وغلقها فوراً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.