روسيا تحشد جنودها على الحدود مع اوكرانيا ..تصريحات لأمين عام الناتو واجتماع وزاري أميركي أوكراني في بروكسل حول التطورات الاخيرة  

الناتو يدعو الى اجتماع استثنائي غدا الاربعاء  لوزراء الخارجية والدفاع في ظل مخاوف من توترات جديدة ..

ــــ  المفوضية الاوروبية  في تعليق على اعادة بعض اللاجئين السوريين من الدانمارك :  
الدول الاعضاء لها حرية التصرف في منح حق اللجوء او اعادة الاشخاص الى موطنهم الاصلي

ــــ  ارقام ايجابية رغم كورونا… ارتفاع في تجارة التجزئة في منطقة اليورو ومجمل الاتحاد الاوروبي

ــــ  عقوبات اوروبية جديدة ضد ايران تشمل ثمانية أشخاص وثلاث هيئات على لائحة العقوبات الخاص بانتهاكات خطيرة لحقوق الانسان 

ــــ تقرير امني يحذر من مخاطر توسع أنشطة الجريمة المنظمة في دول الاتحاد الأوروبي
عقب انتشار وباء كورونا والتدابير المرتبطة به والتي شكلت بيئة مثالية لمثل هذا الأمر

رسالة بروكسل /  الثلاثاء 13 ابريل  / عبدالله مصطفى  

ـــ شهدت الساعات والايام القليلة الماضية تطورات متلاحقة بشأن حشود عسكرية روسيه على الحدود مع اوكرانيا ، مما اثار المخاوف من وقوع توترات جديدة ، ودعا الحلف الى اجتماع لوزراء الدقفاع والخارجية في دول الحلف ينعقد الاربعاء ومن جهته طالب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) يانس ستولتنبرغ، روسيا بالكف عن تدعيم وجودها العسكري على الحدود مع أوكرانيا والتوقف عن دعم القوات الانفصالية في هذا البلد.ووصف ستولتنبرغ، خلال تصريحات صحفية بعد لقائه اليوم وزير الخارجية الأوكراني، الحشد الروسي على الحدود مع أوكرانيا بـ”غير المبرر، غير القابل للشرح والمقلق بشدة”.ويعتبر ناتو أن التصرفات الروسية على الحدود مع أوكرانيا استفزازاً له وتصعيداً للتوتر يجب أن يتوقف على الفور.
من جانبه، ناشد رئيس الدبلوماسية الأوكراني دميترو كيليبا، حلف شمال الأطلسي العمل تجنب ما سماه أي مباغتة روسية، ” يجب عدم تكرار الخطأ الذي ارتكب عام 2014، حين تحركت روسيا سريعاً في دونباسك والقرم، وهو أمر لم يتعامل مع الغرب بالشكل المطلوب”،. وعلى الجهة المقابلة، تحذر موسكو حلف شمال الأطلسي من الاستمرار في تقديم الدعم العسكري لأوكرانيا، نافية أن يكون لها أي أطماع في هذا البلد. هذا وتخشى أوكرانيا من أي هجوم روسي مباغت على أراضيها بعد حشد أكثر من 80 ألف عسكري على الحدود الشرقية.
ـــ وفي ظل هذه التطورات المتلاحقة جرى عقد اجتماع وزاري اميركي اوكراني في بروكسل كما انعقد اجتماع اطلسي اوكراني داخل مقر الناتو وحسب ماذكرت تقارير اعلامية في بروكسل فان  الوزير الأوكراني التقى نظيره الأمريكي أنطوني بلينكن اليوم في بروكسل بعد اجتماع للجنة الحلف – أوكرانيا، لعرض موقف بلاده من الحشد الروسي على حدودها.
ـــ قالت المفوضية الاوروبية في بروكسل في تعليق لها على قيام الدانمارك الغاء اقامة عدد من اللاجئي السوريين ن تمهيدا لاعادتهم الى الوطن الاصلي بعد تحسن الاوضاع في البلاد وخاصة في العاصمة دمشق ،  ” ان منح حق اللجوء أو اتخاذ قرار بإعادة أي شخص لاجئ إلى بلده الأصلي، أمر يدخل ضمن صلاحيات الدول الأعضاء في الاتحاد والتي يتعين عليها احترام التشريعات الأوروبية والمبادئ الدولية المعمول بها في هذا المجال” .
ووصف المتحدث الأوروبي ادلبرت يانس، وضع الدانمرك بـ”الخاص”، باعتبار أنها حصلت على حق الانسحاب من سياسة العدل والداخلية الأوروبية.وأشار يانس،إلى أن هذا الأمر يجعل من الصعب جداً تأويل الوضع القانوني للدانمرك فيما يتعلق بسياسة الهجرة واللجوء، فـ”إن أي قرار يختص بإعادة لاجئين يدخل ضمن الصلاحيات الوطنية لكل دولة ويجب أن تتبع السلطات إجراءات محددة تراعي القوانين والمبادئ الدولية”.
أما بالنسبة للوضع الأمني العام في سورية، فقد بدا المتحدث شديد الحذر، مؤكداً أن تقييم الأوضاع في بلدان المنشأ (البلدان التي أتى منها طالبو اللجوء)، يجري عبر المكتب الأوروبي لدعم الهجرة الذي يصدر تقارير دورية بهذا الشأن.وأوضح أن التقارير التي ينشرها المكتب متاحة للجميع، حيث “تطلع السلطات المحلية في الدول الأعضاء على هذه التقارير وتأخذها بعين الاعتبار لدى اتخاذ أي قرار”، .إلى ذلك، دأب الاتحاد الأوروبي على التأكيد بأن الوضع في سورية لا يزال غير ملائم لعودة واسعة النطاق للسوريين الذين فروا من الحرب في بلادهم، موضحاً أنه يستند في ذلك على تقارير الأمم المتحدة.
وتؤكد المنظمات الدولية على أن عودة السوريين إلى بلادهم يجب أن تكون طوعية وأن تتم في ظروف آمنة لم تتوفر بعد.
ـــ ظهرت ارقام ايجابية رغم استمرار قيود فترة كورونا وماترتب عليها من امور سلبية شملت مجالات عدة ، ولكن ووفقا لارقام اعلن عنها مكتب الاحصاء الاوروبي”يوروستات” ،  فقد ارتفع حجم تجارة التجزئة بين دول منطقة اليورو بنسبة 3 في المئة في فبراير الماضي مقارنة مع الشهر الذي سبقه كما ارتفع حجم تجارة التجزئة خلال نفس الفترة في مجمل دول الاتحاد الاوروبي بنسبة2.9 في المئة
ـــ ولكن بشكل عام فقد عرفت تجارة التجزئة انخفاضا في فبراير الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وذلك بنسبة 2.9 في المئة في منطقة اليورو التي تتعامل بالعملة الاوروبية الموحدة ” 19 دولة ” بينما انخفضت في نفس الفترة في مجمل دول الاتحاد الـ 27 وبنسبة 2.2 في المئة .
انخفض بنسبة 2.9٪ و 2.2٪ مقارنة بشهر فبراير 2020

ــــ قرر الاتحاد الأوروبي اليوم إضافة أسماء ثمانية أشخاص وثلاث هيئات على لائحة العقوبات الخاصة بإيران وذلك بسبب تورط هؤلاء في “انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان أثناء مظاهرات عام 2019 في البلاد”.وبهذا القرار، يصبح عدد الشخصيات الايرانية المشمولة بالعقوبات الأوروبية بسبب ملف حقوق الانسان 89 فرداً، فيما وصل عدد الهيئات  المعنية على خلفية الملف نفسه إلى أربع. في السياق نفسه، قرر المجلس الوزاري الأوروبي اليوم تمديد العقوبات والقيود المفروضة على ايران بسبب سجلها “السيء في حقوق الانسان” حتى 13 نيسان/ابريل 2022.

ـــ حذر تقرير امني عن وكالة الشرطة الاوروبية ” يوربول ” من مخاطر توسع أنشطة الجريمة المنظمة في دول الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد  والتدابير المرتبطة به شكلت بيئة مثالية لمثل هذا الأمر.
 جاء هذا التقرير حول تقييم التهديدات التي تشكلها الجريمة المنظمة العابرة للحدود في دول الاتحاد عام 2021، والتي رأى أنها تعتبر “تهديداً كبيراً للاتحاد اكثر من أي وقت مضى”.وأشار التقرير، الذي يصدر مرة كل أربع سنوات، إلى أن الاتجار بالمخدرات يمثل 40% من أنشطة العصابات الاجرامية المنظمة في دول الاتحاد يلي ذلك الاتجار بالبشر لتأتي بعدها جرائم الاحتيال المباشر وغسيل الأموال.ويقدم التقرير اطاراً قانونياً وعملياً وتوصيات للدول الأعضاء لتنسيق إجراءاتها خلال الفترة القادمة لمحاربة الجريمة المنظمة العابرة للحدود
اخبار بلجيكا
ـ عرفت ارقام اصابات كورونا تراجعا ملحوظا الثلاثاء وفق الارقام التي اعلنت عنها السلطات الصحية البلجيكية وتضمنت  تسجيل 30 حالة وفاة و1753 إصابة جديدة بفيروس (كوفيد 19) خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.وعلى خط مواز، يطالب مسؤولون من الحزب الليبرالي الفرانكوفوني، الشريك في الائتلاف الحكومي، بالسماح بافتتاح المطاعم والمقاهي، ضمن شروط معينة، بداية شهر أيار/مايو القادم، لتخفيف الضرر الذي لحق بهذا القطاع جراء الاغلاقات المتكررة. وتعليقاً على هذا الأمر، طالب رئيس الوزراء الكسندر دو كروو (الحزب الليبرالي الفلاماني) المسؤولين في بلاده بعدم التسرع في إعطاء “وعود واهية للمواطنين”، ما يوحي بوجود خلافات داخل الائتلاف الحكومي
ـــ تترقب الاوساط المختلفة في بلجيكا نتائج اجتماع لجنة استشارية يوم الأربعاء تجمع المسؤولين الفيدراليين والكيانات الفيدرالية لبحث تطورات وباء كوروبا  وعلى وجه الخصوص سيكون التدريس موضوعاً على الطاولة حيث سينظر صناع القرار في استئناف الدراسة يوم الاثنين 19 أبريل بعد عطلة عيد الفصح،وكان الهدف الأول هو العودة الى المدارس بنسبة 100٪ لجميع الطلاب
.بالإضافة الى التدريس ، سيتعين على أعضاء اللجنة معالجة نقاط أخرى، منها انه في 26 أبريل سينتهي الإغلاق الثالث رسميًا ، لكن منحنى التلوث لا يزال مرتفع، ثم هناك مسألة التسوق عن طريق المواعيد والتي لا تفي بالجمهور ويرغب معظم السياسيين في وقفها في أسرع وقت ممكن،ومع اقتراب الأيام المشمسة هناك أيضًا رغبة في توسيع الفقاعة الخارجية بشكل أكبر.
كما انه ليس هناك يقين من أن مهن الاتصال ستستأنف في 26 أبريل حيث أظهرت الدراسات السابقة أن هذه المجموعة من المهنيين أكثر تلوثًا من بقية المجتمع قد لا تتخذ اللجنة هذا القرار حتى الأسبوع المقبل على امل ظهور أرقام أفضل .، ومن جهته يهدف مفوض كورونا بيدرو فاكون تأجيل الفتح إلى منتصف مايو بدلاً من الاول منه. وقال في صحيفة “دي تيد”من الناحية الوبائية ، نحتاج إلى التخطيط لفترة من الهدوء لمدة ثلاثة أسابيع بعد تنفيذ الاسترخاء ، حتى نتمكن من تقييم تأثيرها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.