بروتوكول تعاون بين جامعة المنوفية والهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات. الاجتماعية لتوفير أجهزة حركية وسمعية وبصرية للطلاب من ذوى الاحتياجات الخاصة

كتبت بسملة الكردى :
شهد الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية توقيع بروتوكول تعاون بين الجامعة والهيئة القبطية للخدمات الاجتماعية وقام بتوقيع البروتوكول الدكتور عبد الرحمن الباجورى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والسيدة/ مارجريت صاروفيم رئيس قطاع التنمية المحلية بالهيئة نيابة عن السيد أندريه اسطفانوس رئيس الهيئة.
أوضح مبارك أن دور جامعة المنوفية الرائد فى مجال العلوم الإنسانية بمناحى الحياة المختلفة وسعيها الدائم فى مجال تنمية الفكر التوعوى والإنسانى للحد من الإعاقة ومسبباتها، وفى ضوء رغبة الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية فى التعاون مع جامعة المنوفية من أجل دمج وتسهيل حياة الأشخاص من ذوى الاحتياجات الخاصة فى المرحلة الجامعية وفقا للإمكانيات المتاحة، فقد اتفق الطرفان لإبرام هذا الاتفاق بهدف التعاون من أجل تحقيق هدف إنسانى واجتماعى يتمثل فى تمكين الأشخاص من ذوى الهمم من تفعيل اندماجهم داخل المجتمع والوصول إلى الخدمات بشكل متساوى وعادل بدون أى تمييز.
وأضاف الباجورى أن الطرفان اتفقا على قيام الهيئة بتقديم خدمات التأهيل المتخصصة وتوفير الأجهزة الحركية والبصرية والسمعية بدون مقابل مادى لتشجيع مشاركة الطلاب فى كافة مناحى الحياة، وعمل الصيانة اللازمة للأجهزة من خلال السيارة المتنقلة المجهزة التابعة للهيئة، وتفعيل البيئة الدامجة لهم داخل المجتمع، وتكون الجامعة مختصة بالموافقات الرسمية المطلوبة ومسئولة عن الحفاظ وصيانة الأعمال المنفذة.
شهد توقيع البروتوكول الدكتور أحمد القاصد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور أسامه مدنى عميد كلية الآداب، الدكتورة ثريا عبد الجواد الأستاذ بالكلية، ومن الهيئة الإنجيلية سهير عزيز، رفيق ناجى، أبانوب كمال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.