مهلة جديدة لأنقره لإنهاء القضايا العالقة مع قبرص واليونان وإنهاء توترات شرق المتوسط ..ومؤتمر متعدد الأطراف حول هذا الملف.. وأسف اوروبي لاستمرار انتهاك الحريات والحقوق العامة في تركيا 

عشية عودة اجراءات الحظر .تسجيل مايقرب من 5600 اصابة جديدة في بلجيكا في الساعات الـ 24  الماضية  

– السلطات الصحية البلجيكية تُصرح ببيع إختبار كورونا السريع بالصيدليات 

– رئيس الاتحاد الأوروبي : مشاركة بايدن في جانب من نقاشات قمة بروكسل سمح برسم ملامح التعاون المستقبلي بين الطرفين

– قادة اوروبا : الوضع الوبائي لايزال خطيرا ويجب تكثيف الجهود لزيادة انتاج وتوزيع اللقاحات

رسالة بروكسل  / الجمعه 26 مارس  / عبدالله مصطفى  

ـــ افادت الارقام الرسمية التي جرى الاعلان عنها الجمعه في العاصمة البلجيكية بروكسل ، باستمرار ارتفاع ارقام الاصابات وايضا اعداد الاشخاص الذين يدخلون المستشفيات يوميا لتلقي العلاج من فيروس كوفيد 19 وقالت الارقام انه جرى خلال الساعات الاربع والعشرين الاخيرة تسجيل مايقرب من 5600 حالة اصابة جديدة وايضا جرى تسجيل 20 حالة وفاة جديدة
وزير الصحة البلجيكي
ـــ صرحت السلطات الصحية البلجيكية ببيع إختبارات كورونا السريعة في الصيدليات، ووفقاً للقرار،يمكن للصيدلي إجراء الاختبارات الذاتية للأشخاص، ولكن بشرط أن تكون الاختبارات الذاتية مخصصة لأخذ العينات الذاتية والاختبار الذاتي فقط، وأن يتم تضمينها أيضاً في قائمة أعدتها الوكالة البلجيكية للأدوية والمنتجات الصحية
 وينص قرار وزير الصحة الفيدرالي “فرانك فاندنبروك، أيضًا على أنه يجب على الصيدلي إبلاغ العميل بإستخدام الاختبار الذاتي ويجب عليه إخطار الشخص بأنه في حالة وجود نتيجة إيجابية يجب عليه الاتصال بطبيبه.كما يجب أن تكون الإختبارات الذاتية متاحة فقط في الصيدليات المفتوحة للجمهور.وأعرب الوزير عن أمله في أن يتمكن سكان بلجيكا من شراء هذه الاختبارات إعتبارًا من منتصف أبريل.
الاتحاد الاوروبي
استأنف قادة دول الاتحاد الاوروبي الجمعه  نقاشاتهم خلال القمة التي انطلقت الخميس وتستغرق يومين وتركز النقاش في اليوم الثاني والاخير على قضايا اقتصادية وخاصة فينما يتعلق بتعزيز دور اليورو عالميا وكانت نقاشات اليوم الاول قد انتهت الى توجيه رسالة تؤكد على انم الوضع الوبائي لايزال خطيرا ويجب تكثيف الجهود لانتاج وتوزيع اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19 اما فيما يتعلق بملف العلاقات مع روسيا فقدج قرر القادة تأجيل النقاشات في هذا الصدد الى القمة المقبلة في يونيو القادم وذلك بعد ان اضطلع القادة على كافة التطورات المتعلقة بهذا الملف وفقا للبيان الختامي للنقاشات
 في ملف اخر ً استعرض القادة  بشكل شامل التصرفات التركية الداخلية والإقليمية.وأقر زعماء الدول خلال قمتهم المنعقدة عبر دوائر الفيديو ً، بأن تركيا حققت بعض التقدم في مجال التهدئة في شرق المتوسط، مشددين، في الوقت نفسه على وجود العديد من المسائل العالقة والتي لا يزال على أنقرة التعامل معها بإيجابية.وشدد الزعماء على انهم يولون أهمية كبرى لإقامة علاقات جوار إيجابية مع تركيا بوصفها شريك وجار هام لهم.
ـــ وطالب الأوروبيون الأتراك بالانخراط بجدية في الجهد الدولي الرامي لحل قضية جزيرة قبرص وحل الخلافات العالقة مع اليونان، وكذلك التحرك من أجل المساهمة في حل الأزمات في كل من ليبيا وسورية، حيث “سنراقب بيقظة شديدة التصرفات التركية المستقبلية وسنعود لمناقشة الأمر في القمة القادمة في حزيران / يونيو القادم”، وفق البيان.
كما نوه الزعماء في بيانهم بأهمية الجهد الذي تقوم به تركيا في مجال “استضافة” اللاجئين على أراضيها.
أما في الشأن الداخلي التركي، فقد عبر زعماء الدول الـ27 عن اسفهم لقيام تركيا بالانسحاب من ميثاق اسطنبول لحماية المرأة واستمرارها في انتهاك الحقوق والحريات العامة.كما كلف زعماء الدول الأعضاء المنسق الأعلى السياسة الخارجية جوزيب بوريل بتسريع العمل من أجل عقد مؤتمر متعدد الأطراف حول شرق المتوسط
بايدن 
 وبعد نقاشات بشأن العلاقات مع الادارة الاميركية الجديدة ومشاركة الرئيس جو بايدن في النقاشات قال أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، أن اللقاء “الافتراضي” الذي جرى مع الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء الخميس  سمح برسم ملامح التعاون المستقبلي بين الطرفين. وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ميشيل في ختام اعمال اليوم الأول من القمة الأوربية.وشدد ميشيل على أن الأوروبيين والأمريكيين جددوا مرة أخرى التزامهم بتعزيز تحالفهم القوي لإنقاذ النظام الدولي القائم على القواعد والقيم الديمقراطية والذي يتعرض للكثير من الضغوط والهجمات الالكترونية وحملات التضليل من أطراف خارجية.
ـــ في تصريحات له على هامش مشاركته في اعمال القمة الاوروبية الافتراضية ، شدد رئيس البرلمان الأوروبي، ديفيد ساسولي على ان العقوبات التي فرضتها الصين على نواب أوروبيين لن تبقى بدون نتائج، مؤكداً أن الجهاز التشريعي الأوروبي لن يتصرف تحت وطأة الانفعال ولكنه لن يبقى مكتوف الأيدي.وكانت الصين ردت بفرض عقوبات على 10 نواب أوروبيين بعد أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على عدد مسؤوليها على خلفية انتهاكات بحق أقلية الأيغور المسلمة.
ووصف ساسولي بـ”غير المقبول” أن تفرض الصين عقوبات على نواب أوروبيين لتعبيرهم عن رايهم ولدفاعهم عن الحريات وحقوق الانسان، و”اعتقد أن الصين ارتكبت خطأ جسيماً”،. وحول الردود المحتملة، لم يعط ساسولي أي تفاصيل، مكتفياً بالتنويه إلى أن الجهاز التشريعي الأوروبي سيتفحص بكل دقة وتأن الاتفاق التجاري بين بروكسل وبكين، فـ”لن نغير مواقفنا ولن نسمح بأن تتغلب العلاقات الاقتصادية والتجارية على قيمنا ومبادئنا”، على حد تعبيره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.