وزيرة الهجرة في احتفال “يوم المرأة العالمي”: المرأة تشهد عصرًا ذهبيا وتمكينا في كل القطاعات

كتبت – حنان خيري

شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الاحتفال بمناسبة «يوم المرأة العالمي»، الذي نظمته شركة “أورانج بيزنس سيرفسيس”، والتي تضم نحو 800 سيدة، تشكل قرابة 40% من قوة الشركة العاملة؛ حيث جاء اللقاء بحضور عدد كبير من الفتيات والسيدات بالشركة، وأحمد نجيب رئيس مجلس إدارة أورانج بزنس سيرفيس، ومحمد بالي، عضو مجلس إدارة الشركة وراعي المساواة بين الجنسين في الشركة.
من جانبها، أشادت السفيرة نبيلة مكرم بجهود المرأة عالميًا، مؤكدة دعم القيادة السياسية للمرأة المصرية، وسبقها في تخصيص العام 2017 عامًا للمرأة المصرية، مضيفة أن الوزارة خصصت نسخة كاملة من سلسلة مؤتمرات «مصر تستطيع» بعنوان «تستطيع بالتاء المربوطة» بمشاركة خبيرات ونابهات مصريات من شتى المجالات من عدة دول حول العالم، لدعم خطط التنمية المصرية، وتحقيق رؤية مصر 2030، وتابعت أننا نشهد عهدا ذهبيا للمرأة المصرية سواء في بيتها أو عملها أو تمثيلها نيابيا وفي كل الأماكن.
وفي السياق ذاته، ثمنت وزيرة الهجرة دور السيدات المصريات بالخارج، وما يقمن به من أدوار، مؤكدة تقديرها لنجاحات المصريات بالخارج في شتى المجالات، وحرصها على دعم أسرتها والعناية بها وربطها بجذورها وهويتها، كما توجهت وزيرة الهجرة بالشكر لشركة “أورانج بيزنس سيرفسيس” على حرصها على دعم المرأة ومنحها الفرصة لنحو 800 سيدة، لتكون ضمن فريق العمل بالشركة، ودعمها حملة “اتكلم عربي” وتخصيص اللقاء كاملًا باللغة العربية، موضحة أن لا بُدَّ من ترسيخ هويتنا المصرية، وبالتأكيد أورانج يمكنها دعم المبادرة وإن كانت موجهة لأبناء الجيلين بالخارج ولكن أبناءنا بالداخل أيضا بحاجة للفت انتباههم لأهمية اللغة.
وأشادت وزيرة الهجرة بجهود المصريات، وما يقمن به من أدوار صعبة ومتواصلة على مدار اليوم لتوازن بين عملها وبيتها ودراستها ونجاحها وغيرها من الأدوار التي تكشف عن معدنها الأصيل، وتؤكد في كل يوم أن قاهرة لأي مصاعب وقادرة على صنع المستحيل وتخطي أي عقبة تواجهها، مؤكدة أن المصريات بالخارج لهن دور بارز في كل مجال عملن فيه، وإذا فتشت في أي مجال ستجد أسماء لامعة.
وردًا على الأسئلة التي طرحها الحضور، وجهت وزيرة الهجرة رسالتها لكل سيدة بأن تحاول بصبر تحقيق حلمها، وتسعى دائما لتطوير مهاراتها وخبراتها، وتضيف وزيرة الهجرة أن نجاح المرأة في عملها لا يغني أبدًا عن الاهتمام بأسرتها وأولادها؛ فكما نريد سيدة وفتاة ناجحة في كل المجالات، نريد أيضًا أسرًا سوية وأجيالًا واعية، مضيفة أن التحديات تعطي طعما للنجاح، ونعمل بثقة في الله أولا ثم بقلب وضمير لخدمة الناس، ولأجل ذلك يهون كل تعب ونبقى مرتاحي الضمائر، متابعة أن التحديات التي واجهتها كثيرة ولكن تحدي إقامة وزارة من العدم كان الأكبر، مع قرار السيد الرئيس بعودتها في سبتمبر 2015، فوضعنا الهيكل والإستراتيجية والخطط لتحقيق نتائج إيجابية لخدمة المصريين بالداخل والخارج لنستمر حتى الآن ونترك بصمة.
ومن ناحيته، أوضح أحمد نجيب رئيس مجلس إدارة أورانج بزنس سيرفيس، أن احتفال هذا العام يأتي باللغة العربية كاملًا لدعم مبادرة “اتكلم عربي”، مقدما شكره لوزيرة الهجرة على تلبية الدعوة والمشاركة بتلقائية وبساطة ومنحها الوقت والنصائح للمشاركين في اللقاء، وما قدمته من نصائح للعاملين في الشركة، فيما أضاف محمد بالي، عضو مجلس إدارة الشركة، أن مشاركة وزيرة الهجرة أضاف بعدًا مهما من أهمية الاهتمام باللغة العربية والحفاظ عليها، مثمنًا جهود الوزارة لدعم المرأة المصرية المهاجرة، وثمّنت الفتيات والسيدات المشاركات في اللقاء حرص وزيرة الهجرة على المشاركة بخبراتها ونصائحها اللائي استفدن منها كثيرا.
وفي ختام اللقاء أشادت وزيرة الهجرة بتنظيم الفعّالية، وحرصها على دعم ملفات الوزارة في هكذا مناسبة، مثمنة التعاون بين مؤسسات الدولة والقطاع الخاص، لتحقيق التنمية المستدامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.