محافظ البحر الأحمر يفي بوعده ويعلن إنتهاء المرحلة الأولى لتطوير الشاطئ العام وافتتاح قاعة أفراح بالنادي الاجتماعي بالغردقة

ويفتتح ميداني "سنزو وجهينة" بعد التطوير بالغردقة لإعادة الوجه الحضارى للمدينة 

عمرو حنفي : رفعنا كفاءة الشاطئ ليليق بأبناء المحافظة ورسوم إقامة أفراح بقاعة النادي الاجتماعي رمزية .. وتطوير ورفع كفاءة باقي ميادين المدينة لتحسين الصورة الذهنية والبصرية

بدأ محافظ البحر الأحمر اللواء عمرو حنفى سلسلة من الافتتاحات لعدد من المشروعات التنموية والخدمية، بمناسبة الإحتفال بالعيد القومي ال 51 للمحافظة، الذي يوافق 22 يناير من كل عام، ويواصل المحافظ إفتتاح وتفقد العديد من المشروعات في مختلف مدن المحافظة.
حيث تفقد المحافظ، في جولة ميدانية ليلية مساء أمس الخميس، أعمال المرحلة الأولى لتطوير شاطئ 4، معلناً الإنتهاء من تنفيذها وذلك تأكيداً لتعهده برفع كفاءة وتطوير الشاطئ العام، ليكون متنفساً للأهالي، حيث شملت أعمال التطوير، عمل برجولات، وأرضيات وأماكن لجلوس المارة للاستمتاع بمشاهدة جمال وطبيعة البحر الأحمر، كما تفقد ممشى شاطئ 4، بطول 800 متر، وتم زيادة عرض الرصيف إلى 4 متر ليستوعب أكبر عدد من الجمهور والمارة مع عمل برجولات لجلوس المواطنين والاستماع بجمال البحر.
بعدها افتتح  قاعة أفراح داخل النادي الاجتماعي بالغردقة، تسع 400 فرد، وهي متعددة الأغراض، حيث تصلح للمؤتمرات والأفراح، وتبلغ مساحتها نحو 600 متر تقريباً، تم إنشائها لتتناسب مع الواجهة الحضارية والسياحية للمحافظة، و لخدمة أهالى المدينة، حيث ستكون رسوم إقامة الأفراح فيها بأسعار رمزية لخدمة الأهالى، وذلك عندما يتم السماح بإقامة الإحتفالات والأفراح لأنها معلقة حالياً بسبب الإجراءات الوقائية والاحترازية المتخذة للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد.
وأعرب المحافظ عن سعادته الكبيرة لما لمسه من مجهود كبير للانتهاء من المرحلة الأولى من الشاطئ العام، الذي يعد متنفساً رئيسياً للأهالي، ليكون على مستوى راقي يليق بأبناء المحافظة، لافتاً إلى أنه لا يُعقل أن يأتي ضيوف من جميع المحافظات وسياح من مختلف دول العالم للاستمتاع بمدينة الغردقة و شواطئها، ولا يستمتع بها أبنائها، لعدم وجود شاطئ عام يليق بهم، مؤكداً أنه منذ توليه منصبه يولي إهتماماً بالغاً بأبناء المحافظة، ويسخر كل جهوده لخدمتهم، فعلى قدر اهتمامه بالملفات الخدمية للمواطنين، فإنه لم يغفل أيضاً الجوانب الترفيهية المتمثلة في أبسط حقوقهم بوجود شاطئ عام يليق بهم، وأن تكون رسوم دخوله بأسعار رمزية لأبناء المحافظة، وحرص على إفتتاح قاعة أفراح بالنادي الاجتماعي لخدمة الأهالى.
كما افتتح المحافظ، أعمال تطوير ميدان سنزو، الموجود في المدخل الجنوبي لمدينة الغردقة، حيث تم عمل المحيط الخارجي برصيف بلدورة وانترلوك للمارة، بعرض 3 متر في محيط الدائرة الخارجي، إضافة إلى دوائر كسر رخام ودوائر رمل حلواني ورمل أصفر مع زراعته بالنخيل وأشجار الزيتون، وعمل إضاءة للميدان بالكامل، إضافة إلى إضاءة ديكورية على الأشجار والأعمدة.
بعدها افتتح  أعمال تطوير ميدان جهينة، الموجود بالطريق الدائري الأوسط وهو المحور الرئيسي لمدخل وسط المدينة والطريق الدائري الخارجي، إضافة إلى المدينتين الصناعية والحرفية، حيث تم عمل إضاءة للميدان بأكمله، إضافة إلى عمل إضاءة ديكورية على أشجار النخيل والزيتون التي تم زراعتها لتجميل الميدان.
وأشار المحافظ إلى أن ميدان سنزو تبلغ مساحته نحو 80 ألف متر، وكان وجه في إحدى جولاته الميدانية بسرعة تطويره وضبط مناسيب الميدان ليكون واضحاً للمواطنين المترددين على مدن المحافظة، حيث أن الميدان يخدم داخل المدينة وخارجها، فكل المتجه من وإلى مدن سفاجا والقصير ومرسى علم والشلاتين وحلايب، إضافة إلى محافظات الصعيد، يجب أن يمر من خلاله، كما وجه أيضاً في إحدى جولاته برفع كفاءة وتطوير ميدان جهينة بإعتباره المحور الرئيسي لمدخل وسط المدينة
أوضح اللواء حنفي، أن عملية تطوير ورفع كفاءة الميادين بالمدينة تحظى باهتمامه، وذلك لتحسين الصورة الذهنية والبصرية لمدينة الغردقة، لافتاً إلى أن رفع كفاءة ميداني سنزو وجهينة يعدان مرحلة أولى، حيث يجرى العمل على تطوير باقي ميادين المدينة وأبرزها (أكا – السقالة – الحياة….إلخ).
رافق المحافظ خلال الجولة سكرتير عام المحافظة اللواء محمد البندارى، ورئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب المحافظ العميد تامر سمير، والمستشار الإعلامي للمحافظة محمد مخلوف، ورئيس مدينة الغردقة اللواء عاطف وجدي، وعدداً من القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.