وزيرة الهجرة تستعرض تقرير انتهاء أزمة العالقين المصريين بالإمارات حتى عودتهم للكويت

وتستعرض الاستراتيجية الوطنية لشباب المصريين الدارسين بالخارج

  • السفيرة نبيلة مكرم: بتعاون وتكامل مع المجتمع المدني ورجال الأعمال استطعنا توفير إقامات وأدوية للعالقين بالإمارات
كتبت حنان خيري :
في إطار دور وزارة الهجرة في تلبية احتياجات المصريين بالخارج ورعاية شئونهم ومصالحهم من أي استقطاب أو بث أفكار سلبية أو استغلال للظروف المترتبة على قرارات وقف الطيران لعدد من الدول، ولمواجهة وصد ما تتعرض له الدولة من هجمات إعلامية تحاول النيل من تماسك المواطنين وتستفيد منها جماعات الشر للنيل من إنجازات الدولة المصرية، استعرضت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، جهود الوزارة والجهات المتعاونة على مدار ثلاثة أسابيع كاملة لحل تداعيات أزمة العالقين في الإمارات المتوجهين لدولة الكويت، وتوفير الإقامة والرعاية واحتياجات المواطنين الذين تقطعت بهم السبل فجأة خلال رحلة العودة لأعمالهم بسبب تعطل حركة الطيران الى إلكويت.

وفي هذا السياق، عقدت السفيرة نبيلة مكرم اجتماعا مع مينا زاهر المحامي بدبي، ومحمد عبد الرازق من رموز الجالية المصرية بالإمارات عبر خاصية “الفيديو كونفرانس”، والذين كان لهم دور كبير في استقبال وتسكين العالقين المصريين وتنظيم هذه العملية خلال الفترة الماضية وتنسيق عمليات تقديم الدعم المادي والمعنوي المقدم من الجهات المختلفة لمساعدة العالقين.

وأوضحت وزيرة الهجرة أن الوزارة تتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني ورجال الأعمال المصريين في إطار ما تطلقه وزارة الهجرة من مبادرات لدعم ومساعدة المصريين بالخارج إذا ما استدعى الأمر ذلك، ويستمر هذا التعاون حتى إصدار قانون الهجرة الذي انتهت الوزارة من إعداده وتقديمه لمجلس الوزراء تمهيدا لعرضه على مجلس النواب الجديد، ويتضمن هذا القانون صندوقا للطوارئ ومظلة تأمينية للمصريين بالخارج يتمحور دورها في التدخل السريع لتقديم الدعم للمواطن المصري بالخارج ما إذا لحقت به أي شكل من الأزمات أو الأضرار.
وأعربت الوزيرة عن بالغ شكرها لكل من قدم دعم أو مساندة خلال أزمة المصريين العالقين بالإمارات بسبب غلق حركة الطيران إلى دولة الكويت، وما تم بذله من وجهود مضنية خلال الفترة من 22 ديسمبر وحتى الآن، شملت العمل على عدد من المحاور الهامة بداية من حصر عدد العالقين والسعي لتوفير أماكن إقامة لمن سجلوا على استمارة وزارة الهجرة للعالقين كأولوية أولى لحين فتح خطوط الطيران الكويتية، وخلال هذه الفترة تم تقديم كافة أشكال الرعاية والدعم المادي والمعنوي مع توفير أدوية ووجبات غذائية للعالقين، بالإضافة للتواصل مع شركات الطيران لتنسيق سفر المصريين العالقين بعد فتح خطوط الطيران وتسكين مئات العالقين، مؤكدة أن ما تم من تعاون وجهد بين كافة الجهات والأشخاص يعد غير مسبوق نظرا لعدد العالقين الكبير وما تطلبه من دعم طوال هذه الفترة.
كما وجهت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم، الشكر للسلطات المعنية بدولتي الإمارات والكويت على ما قُدم من تسهيلات للمصريين العالقين بالإمارات لمد فترة الإقامة للعالقين بها، كذلك عمل تحليل pcr لكافة الراغبين من العالقين مجانا مراعاة لظروفهم، مناشدة المصريين الراغبين في مغادرة الإمارات نحو الكويت بالالتزام بالإجراءات الاحترازية الخاصة بالدولة، وعلى من ثبت إصابته بفيروس كورونا بتطبيق الحجر الصحي لمدة 14 يوما قبل المغادرة حتى يتمكن من السفر.
كما استعرضت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم، الاستراتيجية الوطنية لشباب المصريين الدارسين بالخارج، التي تعدها الوزارة بالتعاون مع الخبير الإعلامي/ نهى النحاس، ورئيس مجلس إدارة شركة “30 N degree” للاستشارات الاستراتيجية، في إطار الشراكة مع القطاع الخاص، لتحقيق التنمية المستدامة، والتي تتضمن تعميق آليات التواصل بين وزارة الهجرة وشباب المصريين الدارسين بالخارج، وكذلك تناول قصص النجاح للشباب المصري بالخارج، وتبادل الخبرات والتعاون بما يخدم جهود الدولة المصرية، ومشاركة أبنائها في تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.
من ناحيتها، قالت وزيرة الهجرة، إن الاستراتيجية الوطنية لشباب مصر الدارسين بالخارج، تُعد إحدى أبرز ثمار مبادرة “شباب الدارسين بالخارج”، التي أطلقتها الوزارة، منتصف العام الماضي، والتي اشتملت على 17 زيارة للمشروعات القومية والمناطق التراثية، وما قدمته الدولة من جهود لتطوير العشوائيات والنهوض بمستوى المصريين، مستهدفا ربط شباب الدارسين بالخارج بوطنهم، وتكللت بلقاء دولة رئيس الوزراء، لإطلاعهم على ما تقوم به الدولة المصرية، وأهمية التزود بالعلوم والمعرفة للمشاركة في بناء وطن قوي على أسس علمية.
وفي السياق ذاته، تتضمن الاستراتيجية ربطا لشباب المصريين بالخارج والفرص المتاحة للتدريب والعمل، بالإضافة إلى الفعاليات التي تطلقها الوزارة للشباب المصري بالخارج، بالإضافة إلى عرض روابط الطلاب المصريين بالخارج وطرق التواصل معهم، لتسهيل مهمة الدارسين الجدد.
وفي إطار استدامة التواصل مع أبنائنا الدارسين بالخارج ضمن استراتيجية الوزارة لتخصيص برامج متخصصة لكل فئة من فئات المصريين بالخارج، تناول العرض، خطة تعميق طرق التواصل مع شباب مصر الدارسين بالخارج، ليقدم لشبابنا وجبة متكاملة من المعلومات والثقافة المصرية، وما يمثل تاريخنا وحضارتنا وثقافاتنا.
ومن المقرر أن تطلق الوزارة الاستراتيجية بشكل متكامل، وكذلك الفعاليات والزيارات والأنشطة المتنوعة خلال الفترة المقبلة، بحيث يتم إدماج شباب مصر الدارسين بالخارج واستطلاع آرائهم والاستفادة من تجاربهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.