إسلام خليل.. رباعية شعرية من القناطر الخيرية ” الحلقة الأولى “

بقلم الكاتب :عاطف محمد

تجده فى كل الوجوه
حين تراه تستشعر أنك رٱيته من قبل ،فهو عم محمد بائع الفول وعم سيد مؤمن بقال الشارع، وعم حزين بائع الطعمية والحاج أبو خشبه الجزار، والاسطى حربيشه العجلاتى وعم جابر بائع الخضار، والأستاذ سعد موظف مكتب البريد والاستاذ سعيد مدرس المدرسة، والدكتور حاتم دكتور التغذية الصحية ، وعم مجدى المصوراتى والحاج جمال هندو بائع الأجهزة الكهربائية وعم سونا الراجل الطيب …
تراه فى كل الوجوه وتسمعه فى كل الأصوات، بلغ من بساطته حدا جعله قريبا من الجميع أنه الشاعر الغنائي( إسلام خليل)
إنه ( كلمة شعر على جدار الزمن) أنه بكل بساطة ( الفيلسوف الشعبى الغنائي ) الذى يقبع فى بئر الوطنية ويملأ حب الوطن كيانه حتى النخاع ..
(مؤرخ مصر الغنائي) فى السنوات الماضية ولم لا ، فقد رصد احداث ومواقف مصر الداخلية وعلاقات مصر مع العالم وآخرها البرلمان الأوروبى واتهاماته لمصر ، رصد كل هذا بكلمة بسيطة يفهمها الجميع وتعرف هدفها بسهولة ..
وعن سؤاله فى هذا لقب مؤرخ مصر الغنائي قال( والله دي حاجه ترجعلك لو شايف كده قول ويشرفني اكون كده طبعا)…
ذهبت إلى منزله فى (منشأة القناطر) فقابلنى بابتسامته المعهودة وحفاوة بالغة، وافيهات مسرحية لا تتوقف فهو كوميديان ضل طريقه ، وجلسنا … وكانت رحلة الحوار والذكريات ….
نظرت إليه طويلا حتى أنه لاحظ هذا ،فقد اكتشفت أننى لا اعرفه جيدا رغم صلة القرابة وزمالة الدراسة والسنوات الطويلة التى عشناها معا كاصدقاء وزملاء فى الكثير من الأعمال
ومن خلال المسيرة الحافلة فى مسرح بلدتنا ، تلك التجربة الرائدة الفريدة فى تلك الفترة التى أفرزت فريق (المسرح الكوميدى للهواه ) والذى قدم مسرحيات( أنت حر و عودة البصر للضيف الأعمى و أوبريت علشانك يا مصر واستعراض المهن تتكلم و غيرها من الأعمال المسرحية التى قدمت على مسرح مركز شباب منشأة القناطر والتى شرفت بمشاركته البطولة والإخراج,
كما كتب اﻷغاني لعدد من المسرحيات التي عرضت في قصر ثقافة القناطر مثل (باي باي يا عرب، رحلة حنظلة، اللعب في الممنوع).
نعم لا اعرفه فقد زاد شجونه ، فهو يحمل هموم المواطن العادى يريد التعبير عنه، يرفع سن قلمه ويشحن بطاريات مدافعه الشعرية للدفاع مع كل ماهو مصرى …
من هو الكاره المحب ؟
إسلام خليل الذى قال ( أنا باكره إسرائيل) و(مابتهددش )لأن (الكره شيء قليل في إسرائيل) وعلشان كده (هابطل السجاير واجيب قميص جديد) والذى أعلن وقال (السلك لمس يافول مدمس) وأصبح لا يقول أنا( شارب 3ستلا ) مع أنه لم يذقها لأن (اللى أمه بتدعيله احسن من اللى أمه بتديله ) وقال مش هاجيب سيرة أن (أمريكا ياامريكا) لأنها فى (فيلم هندى) ولديها (عسكرفى المعسكر ) وده( اخر كلام) وهى ( شبر ونص) فى (الحارة )التى تحلو دائما ولا يوجد بها (أزمة سكر )وهذا كلام( اللى بالى بالك) سواء (مواطن ومخبر وحرامى) فالجميع يغنى( دورى مى فاصوليا) ويدعون( ربنا يخلى جمعة)ياأدم الذى يقال له( على جنب يااسطى) لأن (السكر بره ) ولم يقل له أحد (انت مابتعرفش ) لأنه ليس من (أهل التكية) ولا يسكن فى (حارة مزنوقة) لأن (ولاد البلد) طرف اول وليسوا( طرف ثالث) ودائما يقولون (الكلام على ايه )ولا يعرفون ( اريدخلعا) ويحبون الاستقرار ويقولون (عروسه ياهووووه )ودائما على لسانهم (رمضان كريم) ياحكيم ويضحكون من محمد سعد عنما يتنهد ويقول (آه لو كنت رئيس) فيأتى الرد سريعا لن تفعل أفضل مما هو الآن … و(مصر بتحارب)
شاعر بدرجة مصرى أصيل
شاعر مصري أصيل خرج من أحضان الطبيعة الشعبية ، اسمه بالكامل (إسلام محمد محمود خليل) ولد في منشأة القناطر الخيرية في 20 مارس عام 1964، فى تلك المدينة التى تقبع عند تفرع النيل إلى فرعين والتى يجاورها استراحة الرئاسة وحدائق القناطر الغناء، التى تعد أهم موقع لتصوير الافلام المصرية على مدار تاريخها والتى يحلو له الكتابه فى ظلال أشجارها ، ألتحق بمعهد المعلمين بالدقي وتخرج فيه ، وعمل مدرسًا للغة العربية بأحد مدارس مركز منشأة القناطر بمحافظة الجيزة. ثم موجها للتربية المسرحية ودخل عالم الفن مصادفة ….
رحلة فن
لم تكن رحلة إسلام خليل فى الساحة الفنية بترتيب مسبق، فقد دفعته الظروف للعمل فى هذا المجال، فقد كان يعمل مدرسا وفى أحد الأيام و كادت تلميذة صغيرة على وشك السقوط من الدور الثانى بالمدرسة نتيجة تهورها، فقد أمسكت بسور الدور الثانى بالمدرسة فانزعج لذلك ونصحها ووبخها حتى لا تكرر فعلتها، ولكن والد التلميذة بدلا من شكره رفع شكوى كيدية إلى الجهات الأعلى، و التى أمرت وبدون تحقيقات بمعاقبته و نقله إلى أقصى الصعيد إلى سوهاج تحديدا ،ولأن هذا التعنت أضر به رفض تنفيذ القرار، فتم ايقافه عن العمل فرفع دعوة قضائية ، وخلال نظر الدعوة قرر العمل فى مجال الفن لينفق على بيته وأسرته وهنا تقابل مع شعبان عبد الرحيم وبدأت المسيرة ، وحتى بعد أن كسب الدعوة القضائية وعاد للعمل قرر المضى فى طريق الفن .
بداية فنية
فى أحد أمسيات ليالى القناطر الساحرة قابل اسلام المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم في احدى حفلات الزفاف، والذى طلب منه كتابة أغنية (صادق يا خيشة)ردا على اغنية سابقة لشعبان ، ومن بعدها تعاون معه في العديد من اﻷغاني التي لاقت جماهيرية كبيرة، وأصبح لها منحى آخر وتعالج قضايا هامة وترد على الكثير من اللغط والمهاترات
منها: (هابطل السجاير، مابتهددش، أنا بكره اسرائيل ، أمريكا يا امريكا ،الكره شيء قليل في إسرائيل، من يربح المليون) تتر مسلسل الحارة ومسلسل ازمةةسكر واغانى مسرحيات ربنا يخلى جمعه ومرسىى عايز كرسى ودورى مى فاصوليا ، كما كتب اﻷغاني ﻷفلام (عسكر في المعسكر، وفيلم هندي، اللي بالي بالك، مواطن ومخبر وحرامي) القائمة طويلة …
وقد اشترك بالتمثيل فى بعض الافلام .
من زمان فنان
برز نجم اسلام منذ الصغر فقد كان شاعر معهد المعلمين بالدقى، ونجم مسرح منشأة القناطر، وكان دائما يحمل سيف الشعر لمحاربة بعض العادات ومساندة أخرى فى قصائده التى تميزت بخفة الدم ومنها قصيدة محاربة التدخين وقصيدة التبرع بالدم للمحتاجين …
كان اسلام منذ صغره فنانا من أخمص قدميه حتى شعر رأسه، محبا للفن متعلقا بالمسرح سواء فى المدرسة أومعهد المعلمين الذى مثل فيه مسرحية (منين اجيب ناس )ثم انتقل الى مسرح مركز شباب منشأة القناطر ثم قصر ثقافة القناطر الخيرية ثم مسرح البالون ثم المسارح المختلفة ليقوم ببعض الأدوار ف المسرحيات الى كتب أغانيها أحيانا وفى بعض الافلام والمسلسلات …
اللعب مع الكبار
عمل إسلام مع كبار الفنانين الذين اقتنعوا بقيمة هذا الفنان وأنه ثروة فنية لم تستغل بعد..
عمل مع كبار النجوم مثل (سمير غانم أحمد أدم وأحمد بدير ، والقدير حسن حسني و سيد زيان ومحمد نجم وطلعت زكريا ومحمود القلعاوى رحمهم الله ،
ووحيد سيف ، و سامح حسين وشرين ورانيا فريد شوقى و هالة فاخر وحمد هنيدى ومحمد سعد و الاستاذ اشرف ذكي وبهجة الغناء حكيم وهدى وبوسى ومحمد سعد والمتميز شعبان عبد الرحيم وسعد الصغير والعملاق حسن يوسف والمخرج الكبير العملاق حسن عبد السلام والقديرة سميرة أحمد … والكثير من الفنانين الذين لا يكفى المجال لذكرهم
أعمال كتب أغانيها أو مثل بها
اللي بالي بالك
وعلى جنب يا أسطى
ومواطن و مخبر و حرامي
وآخر كلام
وأريدخلعا
طرف ثالث
وعروسة ياهووه
شبر ونص فى عام 2004
تتر مسلسل أزمة سكر2010
تتر مسلسل الحارة2010
فيلم ولاد البلد2010
مسلسل ماما فى القسم عام 2010.
تتر سيت كوم عروسة ياهوو 2012
فيلم حارة مزنوقة2015 (كلمات أغنية “السكر برة”)
تتر مسلسل أهل التكية2018 [ﻟﻢ ﻳﻌﺮﺽ ﺑﻌﺪ]
قدم كمذيع برنامج واحد في بداية قناة الناس اسمه الكلام علي ايه ؟؟؟ وظهر ضيفا في برامج كتير في جميع القنوات مصريه وعربيه ليرد ويجيب ويدافع عن مصر …
اغاني تريند
وعن أكثر الاغانى التى تركت علامة وصارت (تريند إعلامى) قال اسلام الحمد لله كتير لكن أهمهم
5 اغاني( أنا باكره اسرائيل وهابطل السجاير
لشعبان ورمضان كريم لحكيم و آه لو كنت رئيس والسلك لمس لمحمد سعد)
وعندما سألته هل كرمت بالشكل اللائق لم اجد ردا سرح منى ونظر فى من النافذة على نهر النيل الذى تطل منشأة القناطر كلها على فروعه ورياحاته ، نظر وذهب فى رحتله الطويلة وما قدم بها وتنهد وصمت
فقرأت من ملامحه كيف أنه أعطى ولم يثمن عطاءه ولم يفكر أى مهرجان فى تقديره
فى الحلقة الثانية..
أراء ابن خليل
ردود صادمة لإيقاف المهاترات
مع الفنانين عشت
أسوأ الايام واجملها
ابداع من رحم المعاناة
هؤلاء ملوك الشعر الغنائي
أول أجر
مواقف طريفه فى حياتى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.