وزيرة الصحة: القيادة السياسية تولي اهتمامًا بالغًا بأهالي شمال سيناء

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن القيادة السياسية تولي أهالي محافظة شمال سيناء اهتمامًا بالغًا وتوجه بتوفير أفضل الخدمات الطبية لهم، مؤكدة حرصها على توفير كافة الاحتياجات الطبية لأهالي المحافظة بشكل عاجل وفوري.
جاء ذلك خلال تفقدها سير العمل بمستشفى العريش العام بمحافظة شمال سيناء، اليوم الجمعة، يرافقها اللواء دكتور محمد عبدالفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، في إطار متابعة سير العمل وتوفير كافة الخدمات الطبية للمرضي بالمنشآت الطبية بالمحافظة والتأكد من اتباع كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة أشادت بمستوى بالخدمة الطبية المقدمة بالمستشفى بعد تطويرها وتزويدها بمختلف التخصصات الطبية، مشيرة إلى أنه تم إجراء 2500 قسطرة قلبية، و4 آلاف أشعة رنين مغناطيسي بعد توفير تلك الخدمات بالمستشفي خلال الفترة القليلة الماضية، مشيرة إلى أنه تم توفير جهاز تحليل PCR بالمستشفى لخدمة الحالات المصابة والمشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بمحافظة شمال سيناء.
وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة وجهت بتوفير 2 خزان أكسجين جديد بالمستشفى ليصبح الإجمالي 4 خزانات أكسجين بالمستشفى، وإنشاء محطة لتوليد الأكسجين، لتوفيرالأكسجين الطبي اللازم للمرضى بشكل مستمر في المستشفى، كما راجعت القوى البشرية من الفريق الطبي بالمحافظة، مؤكدة على توفير كافة التخصصات الطبية خاصة تخصص الرعاية العاجلة بجميع مستشفيات المحافظة.
وأشار “مجاهد” إلى أن الدكتورة هالة زايد عقدت اجتماعًا مع الفريق الطبي بمستشفى العريش العام، للاستماع إلى مطالبهم، والوقوف على أي تحديات قد تواجههم، معربة عن فخرها بما يبذلونه من جهد وتضحيات لخدمة المرضى في محافظة ذات طبيعة جغرافية خاصة، وكذلك في ظل مواجهة الدولة لفيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن زياراتها اليوم محملة برسالة شكر وتقدير من الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس الوزراء لجميع الأطقم الطبية بشمال سيناء الذين أثبتوا للعالم أنهم لا يدخروا جهدًا فى خدمة المرضي ويقدمون تضحيات سيسطرها التاريخ بأحرف من نور.
وفي سياق متصل، ذكر “مجاهد” أنه تم إمداد مستشفيات المحافظة بـ (5 ماكينات غسيل كلوي، 15 كرسي غسيل كلوي، 15 جهاز مونيتور لزيادة أسرة الرعاية بالمستشفيات، 3 شفاط كهربائي، 2 جهاز نيبوليزر، 3 أجهزة رسم قلب، 2 ترابيزة عمليات، 50 أسطوانة أكسجين، 9 آلاف سرنجة ذاتية التدمير، 1000 كيلو قطن، 800 قسطرة، 400 عدسة لاصقة صلبة، وذلك بناءً على توجيهات الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بعد لقائها بعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن دوائر محافظة شمال سيناء الأسبوع الماضي، والاستماع إلى مطالب أهالي شمال سيناء من الاحتياجات الطبية، حيث استجابت الوزيرة على الفور بتوفير جميع الاحتياجات في ذات الأسبوع، وزيارة المحافظة للاطمئنان على سير العمل بالمستشفيات للتأكد من تقديم أفضل خدمة للمرضى بمحافظة شمال سيناء.
وتابع أنه في إطار حرص الوزيرة على حماية الأطقم الطبية بمستشفيات محافظة شمال سيناء خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، فقد تم تزويد المخزون الاستراتيجي من المستلزمات الطبية والوقائية، فضلاً عن إرسال أكثر من 5 آلاف عبوة من أدوية بروتوكولات علاج فيروس كورونا لمستشفيات المحافظة.
وكشف “مجاهد” أنه في غصون أيام سيتم إرسال 3 أجهزة لفصل بلازما الدم بواقع جهاز بمستشفى بئر العبد، وجهازين ببنك الدم الإقليمي بمستشفي العريش، وجهاز غازات دم، ومستلزمات قسطرة قلبية، والفرش اللازم لتجديد سكن الأطباء، إلى محافظة شمال سيناء، بناءً على توجيهات وزيرة الصحة والسكان خلال زيارتها اليوم، وإرسال كافة الاحتياجات تباعًا.
ولفت إلى أن الوزيرة أكدت أن زيارتها للمحافظة تأتي ضمن سلسلة من الزيارات التي ستتوالى خلال الفترة المقبلة، للتأكد من توفير كافة الاحتياجات لخدمة المرضى بمحافظة شمال سيناء، في إطار حرصها الدائم على متابعة العمل ميدانيا.
ومن جانبه وجه اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، الشكر لوزيرة الصحة والسكان على زيارتها اليوم إلى المحافظة لمتابعة سير العمل بالمستشفيات، كما أثنى على حرص الدكتورة هالة زايد على توفير كافة الاحتياجات الطبية لخدمة أهالي المحافظة، وتلبية كافة المتطلبات التي من شأنها حصول المريض على أفضل خدمة طبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.