طفل نيجيري يخترع 30 لعبة للهواتف الجوالة

أبوجا: وكالات
في إحدى ضواحي لاغوس يجلس باسيل أوكبارا (9 سنوات) في غرفة معيشة منزل العائلة وهو ينقر على لوحة مفاتيح الكومبيوتر المحمول الخاصة به، حيث يقوم الطفل النيجيري بتصميم لعبة (الغمّيضة) أو (الاستغماية)، باستخدام تطبيق برمجة مجاني يسمى «Scratch 2».
ويتيح «Scratch 2» للمستخدمين إنشاء الألعاب والرسوم المتحركة، وحتى الآن، استخدمه باسيل لاختراع أكثر من 30 لعبة للهواتف الجوالة، حسبما نقلت شبكة «سي إن إن» الأميركية.
وفي آخر ألعابه قام باسيل ببرجمة الخفاش للاختباء، بحيث يحصل اللاعب على نقطة في كل مرة يصطاد فيها الخفاش عندما يخرج من مخبئه.
ويقول باسيل لشبكة «سي إن إن»: «لقد تعلمت كيف أقوم ببرجمة الألعاب في معسكر تدريب، والآن أقوم بذلك لأُبقي نفسي مشغولاً عندما أشعر بالملل».
وفي شهر مارس (آذار) الماضي، قام والد باسيل بإلحاقه بمعسكر تدريبي مدته 5 أيام للأطفال من سن 5 إلى 15 عاماً، لتمكين الأطفال من الوصول والتعامل مع التقنيات الحديثة مثل الروبوتات والواقع الافتراضي.
هواية مبكرة 
ويشير والده إلى أن باسيل اعتاد ممارسة الألعاب على الهواتف الجوالة بكثرة، قائلاً: «لقد اشتريت له جهازاً لوحياً عندما كان عمره 4 سنوات لأنني رأيت أنه كان دائماً يستحوذ على الهواتف لممارسة الألعاب».
وبدأ اهتمام باسيل بإنشاء وبرمجة ألعابه الخاصة وهو في سن السابعة بعد أن وبّخه والده لقضاء كل وقته في اللعب، وقال له والده يومها: «أنت دائماً تلعب الألعاب، ألا يمكنك التفكير في بناء ألعابك الخاصة؟!».
ومنذ ذلك الحين أبدى باسيل اهتماماً كبيراً بتعلم كيفية صنع ألعابه الخاصة، مما دفع والديه لشراء جهاز كومبيوتر محمول له، وتشجيعه على تعلم الخطوات الأولى في بناء الألعاب.
ويستلهم باسيل، الذي يريد أن يكون عالماً في المستقبل، أفكار ألعابه بناءً على ما يدور حوله.
ووفقاً لما قاله والده، فإن إحدى ألعابه ستكون متاحة للجمهور في متجر «غوغل» في أغسطس  الحالي.
ومع زيادة استثمارات عمالقة التكنولوجيا مثل «غوغل» و«مايكروسوفت» في أفريقيا فإن باسيل ونظراءه في طريقهم إلى أن يصبحوا نجوم برمجيات وترميز في المستقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.